تغيير اسم أرزّ "أنكل بنز" لأسباب عنصرية

بعد أشهر من الدرس المعمق، قررت مجموعة "مارس" العملاقة للصناعات الغذائية تغيير اسم ماركة الأرزّ الشهيرة التي تنتجها "أنكل بنز" في ظل الاتهامات الموجهة إليها بالترويج لصور نمطية عن الأميركيين السود.
وكانت المجموعة أقرت في يونيو، بعد أسابيع من التظاهرات الحاشدة المنددة بالعنف الممارس من الشرطة وبالعنصرية عموما في الولايات المتحدة، أن "الوقت حان لتطوير ماركة أنكل بنز، بما يشمل هويتها البصرية".
لكنها لم تحدد يومها ماهية التعديلات التي تنوي إجراءها.
واختارت مجموعة "مارس" إذاً تغيير اسم الماركة ليصبح "بنز أوريجينال" والاستغناء عن صورة رجل أسود على الغلاف والتي قد تذكّر بحقول الأرزّ التي كان يُستغل فيها العبيد.
وأوضحت المسؤولة في "مارس" فيونا داوسن في بيان للمجموعة الأربعاء "لقد استمعنا في الأسابيع الأخيرة إلى آراء آلاف المستهلكين وإلى موظفينا وجهات أخرى معنية حول العالم".
وأضافت "ندرك مكامن عدم المساواة المرتبطة بالاسم والوجه المرتبطين بالماركة السابقة". وستُطرح المنتجات التي ستحمل الاسم والشعار الجديدين لهذه العلامة التجارية، للبيع في الأسواق اعتبارا من 2021.
 "أنكل بنز" ليست العلامة التجارية الوحيدة التي تتخلى عن صور أو أسماء يُنظر إليها على أنها مسيئة. فقد قررت "بيبسيكو" التوقف عن استخدام ماركة "أنت جيميما" التي تمثلها امرأة سوداء والموجودة على عبوات مشروب وخلطات لتحضير رقائق البانكيك في المتاجر الأميركية منذ أكثر من 130 عاما.

طباعة