أكد أن الإمارات أرض خصبة لرعاية المواهب

عمار آل رحمة: وعدت أمي بأن أكون ناجحاً ومشهوراً

عمار يرى أن العفوية شرط أساسي ومهم للنجاح.■من المصدر

تتعدد مواهب الفنان الكوميدي ومقدم البرامج الإماراتي عمار آل رحمة، فهو ممثل وموسيقي ومؤثر على مواقع التواصل، وله تجاربه في مجال الغناء والعزف على «الغيتار»، الآلة التي تعلق بها منذ أن كان في الـ16 من عمره، بالتزامن مع بداية شغفه آنذاك بفن الغناء الذي خاض تجربته لفترة قبل أن يغادره إلى عوالم «السوشيال ميديا» التي كانت منصته المثلى لتقديم موهبته في التمثيل عبر «إنستغرام».

ووصف مقدم برنامج «منتال ساموراي» (Mental Samurai بالعربي) على شاشة تلفزيون دبي الكوميديا بأنها من أجمل الفنون وأصعبها في الوقت نفسه، مشيراً إلى أن الإمارات أرض خصبة لرعاية المواهب في هذا الميدان. وكشف عمار في حواره مع «الإمارات اليوم» أنه يمتلك الكثير من الأحلام التي يسعى لتحقيقها عبر الشاشات المختلفة من التلفزيون والسينما حتى منصات التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى أن ذلك يأتي وفاء لوعد قطعه على نفسه أمام أمه بأن يكون شخصاً ناجحاً ومشهوراً في الوقت نفسه.

«منتال ساموراي»

يخوض عمار آل رحمة بعد انطلاقته الأولى في «منتال ساموراي» تجربة تقديم الموسم الثاني المصور بالكامل في إسبانيا، والذي يبث للمرة الأولى على شاشات التلفزة العربية، ويعتمد على ألعاب الذكاء الصناعي وخفة الحركة العقلية، فيما تقوم «إيفا» بمهمة سؤال المشتركين، وسط أجواء من الإثارة والترقب والخوف التي يعيشها ليس فقط مشتركو البرنامج وإنما مقدمه أيضاً.

وقال عن التجربة الجديدة، إنها «رائعة وممتعة عشتها مع فريق عمل متكامل يتقن قيمة الانضباط والمسؤولية، وذلك على الرغم من ساعات العمل الطويلة والمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقي، باعتبارها تجربتي الأولى في مجال التقديم التلفزيوني، ما جعلني أتعمد بالتالي متابعة النسخ الأجنبية السابقة من البرنامج لتحقيق أفضل النتائج، سواء في ما يتعلق بمسألة أدائي على الشاشة أو تفاصيل الشخصية التي يجب أن تقدم في مثل هذه البرامج».

وحول ردود أفعال الجمهور حول البرنامج، أكد أن تواجد «إيفا» الروبوت الآلي أسهم كثيراً في إضافة نوع من التجديد على هذه النوعية من البرامج الترفيهية «كما يعتبر البرنامج الأول من نوعه عربياً، لما يفرضه من أجواء توتر وترقب والمشترك معلق عبر ذراع آلية على ارتفاعات محددة ومطالب بالإجابة عن أسئلة تبدو في الظاهر بسيطة للغاية، إلا أن التوتر والخوف المترافقين معها يسهمان بشكل كبير في فقدان التركيز والانتباه ومن ثم الوقوع في الخطأ، ولعل هذا الأمر هو أكثر ما يسعى البرنامج الجديد إلى التركيز عليه باعتبار اهتمامه برفع قدرات التركيز لدى الأشخاص في المجال بشكل لا يخلو من الترفيه».

نقلة نوعية

يعترف عمار آل رحمة بأن البرنامج التلفزيوني الجديد شكل نقلة نوعية في مسيرته المهنية، بعد تجربة أثير الإذاعة، معتبراً ما حدث حلماً سعى إلى تحقيقه ووعداً قطعه لوالدته منذ سنوات، موضحاً: «قطعت وعداً لأمي بأن أكون ناجحاً ومعروفاً تنشر الصحف صوري وأخباري، وتتابعني الناس عبر شاشات التلفزيون والسينما، وقلت لها إنه سيأتي يوم تشير فيه لمن حولها قائلة هذا ولدي عمار».

وأكد «مازال لدي الكثير من الطموحات التي أتمنى أن يسعفني الوقت لتحقيقها سواء في التلفزيون أو من خلال وسائل التواصل، كذلك من خلال عالم السينما الذي خضت غماره عبر مشاركة أولى في الفيلم الكوميدي (خلك شنب) إلى جانب نخبة من الشباب».

وحول الفرق بين السينما والتلفزيون، أشار عمار إلى أنه «في العمل السينمائي هناك طرق وقواعد تختلف عن العمل التلفزيوني، وللأسف هناك العديد من مشاهير التواصل الاجتماعي لا يستطيعون التمييز بين الوقوف أمام كاميرا التلفزيون أو السينما أو التوجه للجمهور عبر شاشة الهاتف».

وتابع «العفوية شرط أساسي ومهم للنجاح لكن يجب ألا نتناسى القواعد والأدوات التي تفرضها كل وسيلة، ففي برنامج (Mental Samurai بالعربي) استطعت التعامل مع الكاميرا بعفوية من دون أن أنسى أن للبرنامج شروطه الخاصة، كما أن لإطلالة المذيع وشخصيته في طرح الأسئلة والتعامل مع المتسابقين شروطاً خاصة يجب مراعاتها لضمان النجاح والقبول الجماهيري».

ويقف عمار عند دعم المواهب الإماراتية الشابة، وقيمة احتضانها ودفعها نحو النجاح على الساحة المحلية والخليجية، لافتاً إلى ضرورة تشجيعها ومتابعتها وتكريمها. وقال إن «فن الكوميديا من أجمل الفنون وأصعبها، والإمارات تعد أرضاً خصبة لرعاية الأحلام الفنية في ظل ما تملكه من طاقات حقيقية شابة لا تنتظر إلا الدعم والتقدير اللذين تستحقهما، خاصة فرص الظهور الذي يمكن أن توفره بعض المنصات الإعلامية والقنوات المحلية في الدولة إما عبر تقديمها للجمهور في كل مرة تتاح الفرصة أو عبر تسويق مشاريعها الفنية للعموم لتعريفهم بإمكاناتها وتجاربها المتميزة، وجذب اهتمام الجمهور لمشاهدتها».

رسالة لكل شاب

عن عودته الموسيقية من بوابة «الراب»، قال عمار آل رحمة: «أحب هذا الشكل الموسيقي الذي يحكي الكثير عنا، فبعد تجارب سابقة لأغنيتين ناجحتين أصدرتهما العام الماضي وتم نشرهما على حسابي في (إنستغرام)، أقدم أغنية جديدة ستصدر قبل نهاية هذا الشهر بعنوان (حازم) وسأجتمع فيها مع مغني راب معروف»، متمنياً أن تلمس الأغنية إحساس الناس، وتلقى نجاحاً، لأنها تروي قصته مع عالم «السوشيال ميديا». وأوضح أن الأغنية ستكون رسالة مباشرة يوجهها لكل شاب يؤمن بموهبته ويحتاج إلى الدعم والاهتمام، لتجاوز العقبات وتحدي اليأس، ومواصلة طريق تحقيق الأحلام.

فيلم جديد

قريباً من أجواء العمل السينمائي، كشف الإماراتي عمار آل رحمة، عن انتهائه من تصوير مشاهده في الفيلم السينمائي الجديد «سوشيال مان» بالاشتراك مع سعد عبدالله، أحد مشاهير التواصل الاجتماعي، وتحت إدارة المخرج الإماراتي علي بن مطر، متوقعاً أن يرى العمل السينمائي الجديد النور قبل نهاية العام الجاري، في الوقت الذي يجري التحضير حالياً للجزء الثاني من فيلم «خلك شنب»، العمل الكوميدي الذي يتم حالياً الانتهاء من تفاصيله قبل انطلاق تصويره قريباً.


- مازال لدي الكثير من الطموحات والمشاريع الفنية التي أتمنى أن يسعفني الوقت لتحقيقها.

- بعض مشاهير التواصل لا يميزون بين الوقوف أمام كاميرا التلفزيون أو السينما أو الهاتف.

طباعة