قريباً.. جلد إلكتروني ذكي ويد روبوتية طبيّة

تمتاز بقدرة عالية على الحركة من أجل تقييم البيانات التشخيصية الحيوية. من المصدر

طوّر باحثون سابقاً يداً روبوتية تعمل بشكل مشابه لليد البشرية، ما يمكّن الأطباء من معالجة المرضى عن بُعد من جميع الأمراض، لكن التقنيات المتاحة حالياً مازالت بعيدة عن تقديم بديل لحاسة اللمس البشرية. وهكذا صمّم باحثون من جامعة هيوستن جلداً إلكترونياً ذكياً ويداً روبوتية طبيّة تستخدم أشباه موصلات مطاطية، وتمتاز بقدرة عالية على الحركة من أجل تقييم البيانات التشخيصية الحيوية. وأوضح الباحثون - الذين نشروا نتائجهم في مجلة ساينس أدفانس - أن صنع أشباه الموصلات المطاطية ممكن بأي حجم، وهي لا تنكسر سريعاً خلافاً لأشباه الموصلات التقليدية، وأكثر مرونة من أشباه الموصلات السابقة المرنة.

وقال الباحثون في بيان صحافي إن هذا الاكتشاف يمهد الطريق لتطوير إلكترونيات مطاطية ناعمة ومرنة وأنظمة متكاملة تحاكي الليونة الميكانيكية للأنسجة البيولوجية. وبيّن كونجيانج يو مؤلف الدراسة أن النتيجة النهائية ستكون مناسبة لاستخدامها في مجموعة متنوعة من التطبيقات الناشئة. وكشف الباحثون، في العام الماضي، أن إضافة كميات صغيرة من الأنابيب النانوية الكربونية المعدنية إلى أشباه الموصلات المطاطية يحسن حركية الإلكترونات فيها. وتظهر الدراسة الجديدة أن أشباه الموصلات المطاطية المطورة حديثاً قادرة على الاحتفاظ بأدائها الكهربائي حتى عند شدها بنسبة 50%.

طباعة