الأرشيف الوطني يثقف موظفيه بجوائز التميز

نظم الأرشيف الوطني ورشة تدريبية وتثقيفية بعنوان: «كيف نحقق الفوز بجوائز التميز المتنوعة؟» بهدف تعزيز المهارات والكفاءات والممارسات الوظيفية، واستلهم الأرشيف الوطني هذه الورشة من فوزه بجائزة خليفة التربوية - فئة التعليم وخدمة المجتمع، عن مشروع المنظومة التعليمية «لجيل واعد»، وذلك في الدورة 13 لعام 2020، وتعدّ هذه الجائزة القيمة إحدى المبادرات الرائدة على مستوى الدولة والوطن العربي، وقد نجحت في تشجيع الكوادر الوطنية على التنافس على التميز.

وبرهنت الورشة التدريبية، التي حاضرت فيها رئيسة قسم البرامج التعليمية، الدكتورة حسنية العلي، عن بُعد، على كل خطوة على طريق التميز بأمثلة من تاريخ الإمارات وماضيها المجيد، وحاضرها، وهي تسعى بجد لبلوغ القمة في جميع المجالات، واستشهدت بأقوال وأفعال القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي سار على طريق التميز بثقة واقتدار، لينتقل دولة الإمارات وشعبها إلى مصافّ الدول المتقدمة، محققاً بفطرته السليمة التفاصيل والمفاهيم التي أقرها العلم الحديث، في إطار منظومة التميز بالقول الصادق والعمل الجاد والمخلص والإنجاز الباهر، فقد كانت سيرته العطرة، رحمه الله، بكل تفاصيلها الملهم الحقيقي والأسوة الحسنة لمن يريد أن يبلغ أعلى درجات التميز.

وأشادت المحاضرة ببيئة العمل في الأرشيف الوطني، التي تمهد الطريق أمام السائرين نحو جوائز التميز، وتشجعهم بما تمتاز به من إتاحة للكنوز الأرشيفية تمنح إصداراته ومحاضراته بُعداً توثيقياً، وبالتعاون البناء بين جميع إدارات الأرشيف الوطني وكوادره وموظفيه، وبتسخيره للإمكانات المادية والمعنوية في خدمة المبدعين من داخل الأرشيف الوطني ومن خارجه.

طباعة