طالب جامعي أردني يحرق نفسه في الحرم الجامعي

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن حالة من الغضب العارم، وذلك بعد إقدام طالب جامعي على إحراق نفسه داخل جامعة الإسراء في العاصمة عمّان. وكان الطالب العشريني، أحمد الشخانبة، قد سكب مادة "البنزين" على جسده وأضرم النار في نفسه داخل الجامعة.
وأرجع مغردون ونشطاء سبب ذلك إلى رفض رئيس الجامعة لقاء الشاب للنظر في طلبه بتأجيل الرسوم المالية المتراكمة عليه بسبب الأوضاع الاقتصادية. ورفضت الجامعة الرواية المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وذكرت  بحسب هيئة الاذاعة البريطانية " بي بي سي"، أن الطالب "قام وبشكلٍ مفاجئ بمراجعة الجامعة مُعترضاً على (ظُروفه الأكاديمية) ومطالباً بحلها الفوري والآني، وأكد بِعدم رغبتهِ بمقابلةِ أيٍ من المسؤولين، مُهدداً بِحرقِ نَفسه مباشرة ورافضاً التواصل لاستيعاب (المُشكل) أو الوصول لتَسويات وحلول أكاديمية سليمة".
وأضاف البيان أن الطالب "... وبحركة مُفاجئة يُضرم النار بنفسه عن طريق سكب مادة سريعة الاشتعال، رُغم مُحاولة رجُل الأمن الجامعي وأحد الموظفين لمنعه وثنيه عن فعلته".
أما وزارة التعليم العالي فقالت إنها تتابع قضية الطالب "بشكل حثيث ومستمر"، وطلبت من رئيس الجامعة "تزويد الوزارة بتقرير مفصل وكامل يبين حيثيات الحادثة كاملة".

طباعة