بالصور .. رفات القديسة "كورونا" يصبح وجهة سياحية في غرب ألمانيا

صورة

 اكتشفت ألمانيا مقصدا جديدا غير محتمل للسياح يتمثل في ضريح لرفات القديسة كورونا "شفيعة الأوبئة".

واستجابة للطلب الشعبي على القديسة، تعمل الجهات المعنية في غرب ألمانيا على تجهيز هذا الأثر القديم وإحاطته بسلسلة من الأعمال الفنية المسيحية في إطار معرض جديد مليء بالمجوهرات.

واستجاب متحف خزانة الكاتدرائية في مدينة آخن لزيادة الاهتمام بالقديسة التي ظلت منسية لفترة طويلة ووضعها في ضريح في وسط معرض بشأن فن المصوغات الذهبية بدأ الشهر الجاري.

وقالت الكاتدرائية إن هناك القليل من المعلومات الموثقة بشأن هذه القديسة ولكن المؤرخين يعتقدون إنها ولدت في العام 161 أو 287، قبل أن تستشهد في عمر السادسة عشر.

 وفي إطار أحدث عرض، يقوم متحف خزانة الكاتدرائية المدرج على قائمة مواقع التراث العالمية التابعة لليونسكو، بعرض كنوزه من القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين للمرة الأولى، حيث وضع نحو 130 مفردة كنسية للعرض.

حيث العديد من الكؤوس والأباريق وسفن الذخائر والصلبان، هي جزء من عرض جديد في كاتدرائية آخن في إطار معرض بعنوان "العصور الوسطى 0ر2 - فن صياغة الذهب في كاتدرائية آخن".

 وسوف يستمر المعرض الذي يقام بالتوازي مع المعرض الدائم، حتى سبتمبر 2021.

طباعة