عمل جديد لنجم الروك البالغ 70 عاماً

بروس سبرينغستين.. أغانٍ مكتوبة بـ «الحبر والدم»

آخر أسطوانة لنجم الروك البالع 70 عاماً تعود إلى العام الماضي. أ.ف.ب

أعلن المغني الأميركي بروس سبرينغستين، أول من أمس، أنه سيصدر أسطوانة جديدة في 23 أكتوبر المقبل، مشيراً إلى أنه سجلها في خمسة أيام فحسب، مع شريكه التاريخي فريق «إي ستريت باند».

والأسطوانة غير المتوقعة، التي تحمل عنوان: «لتر تو يو»، هي الـ50 المسجلة في استديو، خلال مسيرة المغني والمؤلف المستمرة منذ 50 عاماً.

وتتضمن الأسطوانة تسع أغنيات جديدة، وإعادة لثلاث سجلت قبل صدور الأسطوانة الأولى لسبرينغستين، الملقّب بـ«بوس» في عام 1973.

وأوضح سبرينغستين، على موقعه الإلكتروني الرسمي، أنه يحب «الجانب العاطفي» في أسطوانته الجديدة، التي سجلت في ظروف حفلة موسيقية مع «إي ستريت باند».

ولم يُضَف إلى الأسطوانة أي صوت أو مؤثر صوتي، بعد التسجيل، توخياً للحفاظ على الطابع الخام.

وقال سبرينغستين: «أنجزنا هذه الأسطوانة، خلال خمسة أيام فحسب، وكانت واحدة من أفضل جلسات التسجيل التي عرفتها».

ونشر سبرينغستين، على موقعه، مقطع فيديو لعملية تسجيل الأسطوانة، بالاستديو الذي يملكه في نيوجيرسي.

وتتحدث «لتر تو يو» عن كلمات كتبت «بالحبر والدم»، نابعة «من أعماق القلب».

وتُرافق «إي ستريت باند» سبرينغستين، منذ أسطوانته الأولى «غريتينغز فروم أسبوري بارك، إن جي»، مع أنها لم تشارك في كل مشروعاته الموسيقية.

ولم تتعاون الفرقة مع سبرينغستين، منذ جولته «ذي ريفر» عام 2016.

وتعود آخر أسطوانة لنجم الروك، البالغ 70 عاماً، إلى العام الماضي، وحملت عنوان: «وسترن ستارز».


«بوس»: «أنجزنا الأسطوانة خلال خمسة أيام فحسب».

«لتر تو يو».. تضم 12 أغنية، وتصدر في 23 أكتوبر.

طباعة