فيتنام تقترح فقاعة سفر بين الدول الآمنة من "كورونا"

اقترحت فيتنام إقامة فقاعة سفر داخل منطقة جنوب شرق آسيا من شأنها أن تشهد انتقال الزائرين عبر المنطقة إلى أماكن جذب سياحي في مناطق تعتبر آمنة من فيروس كورونا، حسبما ذكرت وسائل إعلام حكومية اليوم.
واقترح نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفيتنامي  نجوين مانه تيان، الفكرة خلال اجتماع حول اقتصاد جنوب شرق آسيا كجزء من القمة الجارية التي تعقدها الدول أعضاء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).
وتتمثل فكرة تيان في السماح بإعادة فتح بشكل طفيف للحدود للسماح للسياحة الدولية داخل المنطقة. وسوف تشمل فقاعات السفر السياحي المسارات من وإلى الوجهات السياحية الشهيرة. وسوف يزور السائحون هذه المناطق المحددة فقط وسوف يُطلب منهم أيضا الخضوع لفحص كشف الإصابة بكورونا لإكمال الرحلة، وفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية. ويأتي الاقتراح بينما يبدو أن فيتنام منفتحة بشأن فكرة استئناف الرحلات الجوية الدولية. وفي نهاية شهر مارس، أغلقت الدولة جميع الرحلات الجوية الدولية تقريبا لمنع تفشي كورونا.
وفي 2 سبتمبر الجاري، اقترحت هيئة الطيران الفيتنامية استئناف الرحلات الجوية الأسبوعية إلى قوانجتشو وسول وطوكيو وتايبيه وكمبوديا ولاوس اعتبارا من 15 سبتمبر.
وحتى اليوم الخميس، سجلت فيتنام 1059 حالة إصابة بفيروس كورونا و35 حالة وفاة مرتبطة بالفيروس. ولم يتم الإبلاغ عن أي حالات عدوى جديدة بالفيروس محليا الأسبوع الماضي.
 

طباعة