عازفون إماراتيون وعرب يشاركون في «الملتقى»

«نغمٌ على ثغر الفجيرة».. رسالة سلام من الإمارات

خالد الظنحاني وسلمى الحفيتي خلال الكشف عن تفاصيل «الملتقى». من المصدر

أعلنت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية عن انطلاق النسخة الافتراضية الأولى من ملتقى «نغمٌ على ثغر الفجيرة» الموسيقي، تحت شعار: «الإمارات رسالة سلام»، وذلك عبر البث المباشر في منصة الجمعية على «إنستغرام»، خلال الفترة من 12 وحتى 18 سبتمبر الجاري. ويشارك في الملتقى عازفون إماراتيون وعرب، هم: إيمان الهاشمي (بيانو)، ومحمد شمدين (جيتار)، وعدي سليمان (قانون)، ومحمد القبلاوي (كمان)، وفاضل الحميدي (تشيلو)، وأمجد الجرماني (ناي)، وجاسم الجاسم (عود).

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية، خالد الظنحاني، أن «الملتقى يقدم سلسلة من عروض الأداء الفني التي تتميز بمزيج مبتكر من الموسيقى المعاصرة والكلاسيكية تقدّمها مواهب موسيقية عربية مختلفة، ويشارك فيه سبعة فنانين على مدار سبعة أيام».

وأضاف الظنحاني أن «الموسيقى لغة عالمية توحد الشعوب، وتبني جسور الحوار والتواصل في ما بينها، وتعزز قيم السلام والتسامح والتعايش وقبول الآخر، وهو ما يتماشى مع نهج دولة الإمارات في تكريس التسامح والتعايش السلمي، والتآخي بين الجميع باختلاف دياناتهم وثقافاتهم». وقالت مديرة مقهى الفجيرة الثقافي مديرة الملتقى، سلمى الحفيتي: «نسعى، من خلال الملتقى، إلى إنتاج صيغة ثقافية جديدة، قائمة على التنوع الثقافي والتناغم والحوار واحترام الإنسان، فضلاً عن إبراز أهمية دور الثقافة والفنون، خصوصاً الموسيقى».


خالد الظنحاني:

«سلسلة من عروض الأداء، التي تتميز بمزيج مبتكر من الموسيقى المعاصرة والكلاسيكية، خلال (الملتقى)».

طباعة