جمال يوسف بعد إصابته بالسرطان: لست خائفا من الموت

أكد الفنان جمال يوسف الذي تم تشخيص حالته الصحية أخيرا، بمرض سرطان البلعوم، أن موجة التعاطف الكبيرة على منصات التواصل الاجتماعي ساعدته كثيرا  وحسنت بشكل كبير من وضعه النفسي، وقال " دعم السوشيال ميديا فرق معايا، مكنتش بعرف أتكلم غير لما بنتي قالتلي أنت قالب الدنيا على فيس بوك والناس بتدعيلك»، وأضاف «أنا تعبان من 6 شهور وقافل على نفسي، أنا مبسوط إني شفت حب الناس وأنا عايش». وأضاف «لقيت نفسي بتكلم وعايز أشرب بعد دعم الناس، مع إني مكنتش بشرب بقالي 3 شهور»، مشيرا إلى أن الطبيب أخبره أن 11% فقط يتحملون مرضه. بحسب صحيفة "اليوم السابع".
وأشار إلى أن صديقه تامر حمزة نشر خبرا حول مرضه، لافتا إلى أنه بدأ شرب المياه لأول مرة حينما تواصل معه الفنان محمد صبحي وتواصل مع طبيبه للتكفل بعلاجه فأخبره أن النقابة تكفلت بكل شئ.
وأكمل «الفنان محمد صبحي يتواصل معي يوميا وأخبر طبيبي أنه يرغب في تحمل نفقات سفري للعلاج إلى الخارج»، مردفا «أنا مش محتاج حاجة، النقيب أشرف زكي ملاك مش إنسان، تكفل بجميع نفقات علاجي ولم يتركني».
وأشار إلى أن وفاء عامر وسامح الصريطي وهبة توفيق وإيمان شعبان وعمرو عبد الجليل وعدد كبير من الفنانين حرصوا على التواصل معه ودعمه.
وأضاف باكيا «الأول كنت خايف من الموت، ولما قربت من ربنا مبقتش خايف، أنا بس خايف من مقابلة ربنا، عايز استغفر كتير قبل ما أقابله، أنا بني آدم وأكيد عندي ذنوب. ووجه يوسف رسالة إلى الجمهور قائلا: «بحبكم أوي ورفعتم من روحي المعنوية ، منحتوني أمل إني أرجع أتكلم تاني».
وأكد الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، قوة علاقته بالفنان جمال يوسف. وقال أن «جمال يوسف إنسان طيب ومسالم ومحب للحياة، ومرضه ابتلاء من الله، وإن شاء الله ربنا يشفيه»، مشيرا إلى أنه عدد كبير من الفنانين يحرصون على التواصل معه للاطمئنان على صحة الفنان جمال يوسف.

طباعة