ترميم 160 منزلاً متضرراً بمليون دولار

الحبتور يتبرع بمعونات طبية بمليوني دولار لـ 10 مستشفيات لبنانية

صورة

في مبادرة شخصية من رجل الأعمال الإماراتي خلف أحمد الحبتور، قام فريق مجموعة الحبتور في لبنان بتقديم معونات طبية طارئة لعدد من المستشفيات اللبنانية.

وتنفيذاً منه للخطة التي رسمها لمساعدة لبنان واللبنانيين عقب انفجار مرفأ بيروت جرى توزيع مساعدات طبية للمستشفيات اللبنانية الأكثر تضرراً، وتم إمدادها بالمعدات المنقذة للحياة وخدمات الرعاية الصحية الأساسية.

ووزعت المعدات والادوات الطبية التي تتخطى قيمتها المليوني دولار أميركي على المستشفيات المتضررة في مختلف المناطق بإشراف القاضي الشيخ خلدون عريمط، رئيس المركز الإسلامي للدراسات والمعلومات في بيروت، وشملت المستشفيات التالية: هارون، المقاصد، المشرق، رزق، مستشفى رفيق الحريري، أوتيل ديو، مستشفى قلب يسوع، سان شارل، الوردية ومستشفى المعونات جبيل.

وأثنى عريمط على هذه المبادرة النوعية قائلاً إن الحبتور «جسّد ويجسّد بشخصه، قولاً وفعلاً، كل معاني العطاء والايمان والانسانية والكرم العربي الأصيل. وكل أمنيات وتمنيات الحبتور من هذه المساعدات الطبية للمستشفيات التي احتضنت الجرحى والمصابين أو تضررت، ألّا يرد أي مواطن صاحب حاجة للدواء، وألّا يرد أي مريض من على باب مستشفى بسبب عدم قدرته على دفع بدل الاستشفاء».

وفي خطوة ثانية، خصص الحبتور مبلغاً يتعدى المليون دولار أميركي لترميم عدد من المنازل المتضررة نتيجة الانفجار في منطقة الأشرفية وجوارها، بالتعاون مع Ground 0. ويبلغ عدد المنازل التي تشملها هذه الخطوة من الدعم ما يقارب الـ160 منزلاً متضرراً.

يذكر أن الحبتور قدّم مساهمات سخيّة إلى لبنان بأشكال متعددة خلال العقد المنصرم آخرها كان في ديسمبر الماضي، حيث قدم مساعدات إنسانية لأكثر من 11 ألف عائلة في 100 قرية لبنانية على شكل مواد غذائية وبطانيات، كما تبرع بمستشفى خلف الحبتور - حرار في شمال لبنان.

طباعة