أطلق أغنيته الجديدة «يا حبيبي»

محمد رمضان: لم تفاجئني دبي بحسن الاستضافة والتسهيلات

صورة

أشاد الفنان المصري، محمد رمضان، بالتسهيلات التي حصل عليها في الإمارات لتصوير أغنيته الجديدة، التي تحمل عنوان «يا حبيبي»، والتي أطلقها خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد أمس في فندق فيرساتشي في دبي، حيث صوّر الأغنية، مشيراً إلى أنه لم يفاجأ بكل ما حصل عليه من تسهيلات مكَّنته من إتمام العمل في فترة وجيزة جداً، واصفاً الدولة بـ«الرقم واحد». جاء كلام رمضان خلال اللقاء الصحافي الذي أطلق فيه الأغنية التي أخرجها حسام الحسيني، والتي تعاون فيها مع المغني العالمي ميتر جيمس. وتوجه محمد رمضان، في بداية المؤتمر، بالشكر لدولة الإمارات وحكامها، وقال: «أشكر في البداية دولة الإمارات، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأخص بالشكر حكومة دبي وحكومة أبوظبي على حسن الاستضافة، وكرمهما، وعلى كل التسهيلات التي قدمت لي». وأضاف أن «الشعب المصري والشعب الإماراتي واحد، وأن العلاقة بين مصر والإمارات علاقة وطيدة». كما تحدث عن التسهيلات التي حصل عليها خلال تصوير الأغنية، والتي لم تكن مفاجئة على الإطلاق، على حد وصفه، مشيراً إلى عدم استغرابه من كل ما قدم له من دولة تمكنت من تحقيق كل إنجازاتها في وقت قياسي ووجيز، موضحاً أنها تقدم كل التسهيلات لكل من يريد العمل على أرضها، فقد قدمت كل هذه التسهيلات لجاكي شان في السابق حين قدم عملاً في دبي.

وعن الأغنية الجديدة، وتعاونه مع جيمس قال: «سعيد بالتجربة مع جيمس، فهو الفنان صاحب الأسهم الأعلى حالياً في فرنسا، ومؤثر في قارة إفريقيا وكل من يتحدثون اللغة الفرنسية، وأنا أركز في المرحلة المقبلة على الأعمال والتعاونات في القارة الإفريقية، فبعد أخذ الاعتراف والإيمان من الجمهور المصري، الطموح يكبر داخل الإنسان، وبات لدي طموح كي ترتفع شعبيتي في القارة الإفريقية التي أنتمي إليها». ونوه بوجود ملصق الأغنية في ميدان تايمز سكوير في نيويورك، الأمر الذي اعتبره خطوة مميزة، خصوصاً أن اسم الأغنية باللغة العربية، ولفت إلى أن تعاونهما يصب في مصلحة كل منهما.


رمضان: أركّز في المرحلة المقبلة على الأعمال والتعاونات في القارة الإفريقية.

طباعة