السجن لأب وأم سويسريين حبسا طفليهما في قبو وجوّعاهما

أصدرت محكمة في مدينة زيورخ السويسرية أمس، أحكاما طويلة بالسجن بحق أب وأم سويسريين قاما بحبس اثنين من أطفالهما في قبو وتجويعهما وإساءة معاملتهما على مدار سنوات.
وحُكم على الأب بالسجن لمدة 16 عاماً ونصف العام، وعلى الأم بالسجن لمدة 12 عاماً.
ووفقاً للائحة الاتهام، بدأ الزوجان في عام 2003 بمدينة زيورخ، إساءة معاملة طفلتهما (عندما كان عمرها خمس سنوات) وطفلهما (عندما كان في الرابعة)، ولم يتوقفا إلا بعد ثماني سنوات، عندما وضعت السلطات الشقيقين بدار لرعاية الأطفال.
وعلى مدار أربع من هذه السنوات، تعرض الطفلان للحبس كل ليلة وخلال عطلات نهاية الأسبوع، بداية داخل غرفهما، ثم بعد ذلك في قبو، بلا مصدر تدفئة.
كما عانى الطفلان من التجويع والاعتداء البدني والإذلال، مثل اضطرارهما إلى قضاء حاجتهم على أرضية القبو، بحسب ما استمعت إليه المحكمة.
وأعلنت المحكمة أنها ستوجه اتهامات لمسؤولي رعاية الأطفال في زيورخ، لتقاعسهم عن اتخاذ أي إجراءات رغم أنه جرى لفت انتباههم مرات عدة من قبل الجيران والمعلمين والأطباء.

طباعة