بلاغ للنائب العام يتهم هيفاء وهبي وتامر حسني ورامي عياش في قضية " الفيرمونت"

في تصعيد جديد ومفاجيء شهدته قضية "الفيرمونت" الشهيرة، تقدم المحامي أحمد مهران ببلاغ إلى النائب العام يتهم فيه المطرب تامر حسني، و هيفاء وهبي، وبوسي، ورامي عياش، وأمينة، ومحمود الليثي، والراقصة صافينار في قضية الاغتصاب الجماعي التي أثارت الرأي العام المصري، وطالب بضمهم كمتهمين وحمل  البلاغ رقم 2901 لسنة 2020 ضد مدير فندق "فيرمونت نايل سيتي"
وقال المحامي في بلاغه" لا بد من مساءلة كل من كان له دور في مسرح الجريمة، لا شك أن مدير الفندق هو احد أهم المسؤولين، إضافة إلى الحفلات ونجومها الغنائيين والقائمين على تنظيمها، حفلاتهم ما هي إلا فخ إجرامي لضم أكبر عدد من المشاركين، ومن هؤلاء النجوم: تامر حسني وهيفاء وهبي والمطربة بوسي والراقصة صافيناز، لذلك التمس اتخاذ اللازم قانونًا في حقهم بصفتهم شركاء في ارتكاب هذه الجرائم وتسهيل ارتكابها.
ويذكر أن أحداث قضية "الفيرمونت" تعود إلى 2014 ..وجرى فتح التحقيق في الواقعة، بعدما قدمت المجني عليها شكواها إلى المجلس القومي للمرأة، عن  تعرضها للإعتداء الجماعي داخل الفندق.
وفي رد من الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي على احدى الصحافيات المصريات التي سألتها عن الواقعة وضرورة وجود رد رسمي أو بيان توضيحي لما نسب اليها قالت لها في منشور نسب اليها عبر الواتس اب " انا لولا محترمة وهمسك نفسي عشان ما اقلش أدبي كنت قلت لك روحي من هنا يا جزمة" وبعدما كررت الصحافية سؤالها ردت هيفاء مرة أخرى قائلة "يللا من هنا واوعي تبعتيلي تاني دا انتوا وصلت قلة الذوق معاكم لأوسخ الدرجات".

طباعة