جهاز مصنوع بالطباعة ثلاثية الأبعاد يعزّز التقاط الكربون

الجهاز هو الأول من نوعه لتعزيز التقاط ثاني أكسيد الكربون. من المصدر

طوّر باحثون من مختبر «أوك ريدج» الوطني التابع لوزارة الطاقة الأميركية جهازاً من الألمنيوم، هو الأول من نوعه، لتعزيز التقاط ثاني أكسيد الكربون المنبعث من محطات الوقود الأحفوري والعمليات الصناعية الأخرى، بهدف الحد من انتشار الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري؛ مثل ثاني أكسيد الكربون.

وصنع الباحثون الجهاز بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وهو يعتمد على عملية امتصاص الكربون بالمذيبات، لكن الحرارة العالية تحدّ من كفاءة العملية، إذ ينتج ثاني أكسيد الكربون حرارة كبيرة عند التفاعل مع المذيب، ما يقلل من التفاعل معه، ولهذا صممه الباحثون لتجاوز المشكلة، والتخلص من الحرارة ورفع كفاءة العملية، دون زيادة التكاليف التشغيلية من خلال قنوات التبريد.

وقال كوستاس تسوريس، أحد الباحثين الرئيسين «وصفنا الجهاز بالمكثف، لأنه يسمح بالنقل المُحسَّن للكتلة (كمية ثاني أكسيد الكربون المنقولة من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة) من خلال التبريد في الموقع، لأن السيطرة على درجة حرارة الامتصاص أمر مهم جداً لالتقاط ثاني أكسيد الكربون» وفقاً لموقع تك إكسبلور.

طباعة