روبوت صغير يمد مرضى «كوفيد-19» بالشجاعة

أحد الممرضين يلتقط صورة «سيلفي» مع الروبوت. أ.ف.ب

يتنقل روبوت صغير بين الغرف لتفقد مرضى «كوفيد-19» في أحد مستشفيات مكسيكو لمدّهم بالدعم النفسي، مقللاً من احتمالات انتقال العدوى إلى أفراد الطواقم الطبية.

ويقول الإنسان الآلي البالغ طوله 140 سنتيمتراً ووزنه 37 كيلوغراماً «مرحباً.. أنا الروبوت الصغير لالوتشي.. ما اسمك؟»، قبل أن يؤدي دور حلقة الوصل بين المريض ومعالجة نفسية.

وتتيح شاشة موضوعة على الجزء العلوي من الروبوت التواصل بين الجانبين مع تفادي مخاطر الإصابة الناجمة عن الاحتكاك الجسدي.

وتوضح أخصائية علم النفس العصبي لوسيا ليديسما في «مستشفى 20 نوفمبر» أن «الروبوت يتنقل بمفرده، وهو يتيح إقامة علاقة بين المريض وأقربائه، كما يصدر أصواتاً مهدئة للأعصاب لتخفيف الضغط النفسي الناجم عن عزلة المرضى».

طباعة