أكدت أن التجربة الإماراتية في دعم المرأة والتوازن بين الجنسين نموذج عالمي يُحتذى

منال بنت محمد: إسهامات المرأة الإماراتية 2020 أثرت المكانة العالمية للدولة

المرأة الاماراتية شريكة الرجل في رحلة التنمية وبناء الدولة. ارشيفية

تقدّمت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، بالتهنئة والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حُكّام الإمارات، بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، مشيدة بدعم سموهم اللامحدود للمرأة بتشريعات وسياسات ومبادرات نوعية، عززت مشاركتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، ورسّخت التوازن بين الجنسين في مختلف القطاعات، كما جعلت من التجربة الإماراتية في دعم وإنجاح المرأة نموذجاً عالمياً يُحتذى.

كما تقدمت سموها بهذه المناسبة بالتهنئة والتبريكات إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، مثمنةً دعم ورعاية سموها للمرأة الإماراتية والعربية بصفة عامة، وتحفيزها لها للحصول على أرقى مستويات التعليم، وشغل كل الوظائف بمختلف المجالات، بما يعود عليها وعلى أسرتها ووطنها بالفائدة، والوصول بها وبإنجازاتها للعالمية، مؤكدة سموها أن دعم المرأة والارتقاء بها يمثلان أولوية قصوى في رؤية ونهج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، مشيدة باختيار سموها لعبارة «التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن» لتكون شعاراً لاحتفال الدولة بيوم المرأة الإماراتية هذا العام، مؤكدة سموها أن الشعار يعكس الاهتمام الذي توليه قيادتنا الرشيدة لدور المرأة في الخطط المستقبلية للدولة، بما يؤكد استمرارها في الاضطلاع بمسؤولياتها وأدوارها في المسيرة التنموية المباركة، وعلى الوجه الأمثل، خلال الـ50 عاماً المقبلة، ويمنحها مزيداً من الثقة في قدراتها وما تتحلى به من روح المسؤولية والانتماء والمبادرة لخدمة وطنها في كل الظروف والأوقات، وهو ما تبرزه جهودها المؤثرة في التعامل مع التحديات التي صاحبت أزمة «كوفيد-19»، والتي أكدت المعدن الأصيل للمرأة الإماراتية التي تشربت من قيم ومبادئ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، إن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام تحت شعار «التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن»، بمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، يتواكب مع جهود رائدة ومؤثرة قامت بها المرأة الإماراتية هذا العام، وأسهمت في رفعة مكانة الإمارات عالمياً، متمثلة في جهودها المشهود لها في الصفوف الأمامية، التي شكّلت خط الدفاع الأول لمواجهة فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، وتقليص فرص انتشاره بين أفراد المجتمع، ووجودها بقوة ضمن الفريق القيادي والتطويري لأهم مشروع وطني بقطاع الفضاء، وهو مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، الذي انطلق إلى الكوكب الأحمر، في شهر يوليو الماضي، في تجربة عربية وإسلامية رائدة، شكلت حدثاً تاريخياً على المستوى العالمي، في وقت ارتفعت نسبة تمثيل المرأة إلى أكثر من 45% من إجمالي العاملين بهذا القطاع الحيوي المستقبلي، ما بين خبيرة ومهندسة وعالمة.

وأضافت سموها أن تخصيص قيادتنا الرشيدة يوماً للاحتفال رسمياً بالمرأة الإماراتية وإنجازاتها، هو تكريم لها وتقدير لإسهامها في مسيرة التنمية، وإعلاء مكانة دولة الإمارات عالمياً، وتأكيد مسؤوليتها ودورها ضمن خطة الـ50 عاماً المقبلة، التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات أفضل دول العالم في مختلف المجالات بسواعد أبنائها، والاستثمار في طاقاتهم ومهاراتهم.

ووجهت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، تحية إعزاز وتقدير للمرأة الإماراتية في اليوم الذي خصصته الدولة للاحتفاء بها وبإنجازاتها في جميع المجالات، وقالت: «لم تتأخر المرأة الإماراتية في أي وقت عن القيام بكل ما هو متوقع لها من إسهامات في مختلف الأدوار، سواء كأم مسؤولة عن تنشئة الأجيال المقبلة التي ستحمل مسؤولية البناء والتطوير وتشكيل ملامح مستقبل دولتنا، أو من خلال مجالات العمل المتنوعة التي تمكنت بكل كفاءة واقتدار من إثبات جدارتها بشغل مواقع اتخاذ القرار فيها، وذلك بدعم وتشجيع قيادتنا الرشيدة»، مؤكدة سموها أن المرحلة المقبلة تتطلب من المرأة الإماراتية مضاعفة العمل، وزيادة الجهد للحفاظ على ما حققته من مكتسبات، وسعياً لتوسيع دائرة مشاركتها في المجتمع ضمن شتى مسارات العطاء، وفي مختلف التخصصات، بما يسهم في الارتقاء بأسرتها ومجتمعها ووطنها إلى أرقى المراتب وأعلى الدرجات.


- المرأة قامت بجهود رائدة في التصدي لـ«كوفيد-19»، وأسهمت بقوة في مهمة «مسبار الأمل».

- إنجازات نوعية لدولة الإمارات في ثلاثة تقارير عالمية معنية بالتوازن بين الجنسين.

طباعة