800 جائزة من أهم الجوائز والدروع والأوسمة من دول العالم

«الجوهرة».. شاهد على إنجازات رائدة العمل النسائي «أم الإمارات»

صورة

حظيت سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، (أم الإمارات)، بمكانة عالمية سامية لدورها الداعم للعمل الخيري والإنساني، الذي حقق التغيير الإيجابي في حياة عدد لا يحصى من أفراد المجتمع المحلي والعربي والدولي، استحقت سموّها التكريم تقديراً لعطائها السخي من أصحاب السموّ الشيوخ والملوك ورؤساء الدول والشخصيات العالمية البارزة، إضافة إلى المنظمات العالمية والإقليمية والمحلية، تقديراً وعرفاناً لدور سموّها في النهوض بالمرأة، وتمكينها والدفاع عن قضاياها محلياً وعربياً وإقليمياً ودولياً، ولجهود سموّها وعطاءاتها السخية في ساحات العمل الخيري والإنساني، وإسهاماتها وتبنّيها المبادرات المتميزة، التي تخدم قطاعات كبيرة من الشرائح الضعيفة وأصحاب الحاجات، ورعاية ودعم سموّها للأنشطة والفعاليات التي تهتم بالقضايا الإنسانية.

ومن هذا المنطلق أنشئت بالاتحاد النسائي العام في ديسمبر 1999 قاعة «الجوهرة» الصرح الاستثنائي المميز لتكون شاهداً على إنجازات رائدة العمل النسائي سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك.

وكالة أنباء الإمارات (وام) قامت بجولة في قاعة الجوهرة بالاتحاد النسائي العام، التي تحتضن كل رسائل العالم تعبيراً عن المحبة والتقدير لشخصية سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، لتكون (أم الإمارات) رمزاً وطنياً للعمل المخلص في فكر الأجيال المقبلة.

وتضم قاعة الجوهرة أكثر من 800 جائزة من أهم الجوائز والدروع والأوسمة والميداليات التقديرية، التي منحت لسموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، في مناسبات عديدة، من منظمات وهيئات وجهات دولية وعربية ومحلية، تقديراً لجهود سموّها المتواصلة للارتقاء بمستوى المرأة وتمكينها وريادتها، إضافة إلى إسهامات سموّها الإنسانية والخيرية المتعددة في جميع أنحاء العالم، ودورها الرائد في خدمة قضايا الأمومة والطفولة والقضايا الإنسانية والعمل الخيري والإنساني والثقافي والاجتماعي منذ عام 1973 حتى الآن.

ويعدّ تطبيق السيرة الذاتية لسموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، من أهم التطبيقات الذكية التي قام الاتحاد النسائي العام بتنفيذه، وتم الإعلان عنه بتاريخ الثالث من مارس 2015 تزامناً مع الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية، ليسرد مسيرة رائدة العمل النسائي بالدولة، ولتسهيل عملية العرض والتقديم، تم دعم التطبيق بثلاث لغات العربية والإنجليزية والفرنسية.

وتحتضن قاعة الجوهرة أكثر من 800 جائزة، من بين أبرز الجوائز والأوسمة والدروع التي منحت إلى سموّها، نذكر منها، على سبيل المثال، وسام الشيخ زايد، وشاح محمد بن راشد، وسام النهضة المرصع: وهو أعلى وسام في المملكة الأردنية الهاشمية، وسام الكمال من الطبقة الممتازة: وهو أعلى وسام في جمهورية مصر العربية، الوسام المحمدي: وهو أرفع وسام في المملكة المغربية ويقدم لرؤساء وملوك وزعماء الدول، وسام الأثير: يعد أرفع الأوسمة بالجمهورية الجزائرية، وسام الشرف: وهو أعلى وسام في الجمهورية الإيطالية، القلادة الكبرى لوسام السابع من نوفمبر: وهو أعلى وسام بالجمهورية التونسية، جائزة وسام الإنسانية: وهو أعلى وسام لجمهورية كوسوفو، وغيرها الكثير من أهم الأوسمة العالمية.

وقام العديد من المنظمات الدولية والعالمية بتكريم سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، تقديراً لجهود سموّها في دعم قضايا المرأة ومحو الأمية ورعاية الأمومة والطفولة والمعاقين والمسنين واللاجئين، وعرفاناً لدورها الرائد للنهوض بالمرأة في مختلف المحافل المحلية والإقليمية والدولية.

طباعة