دراسة بريطانية: مستحضر مضاد للبعوض يثبت فاعلية في مواجهة "كورونا"

كشفت دراسة نشرتها وزارة الدفاع البريطانية أمس، أن مستحضراً مضاداً للبعوض استُخرجَت مادته الفعّالة من "الأوكالبتوس" قد يكون مفيداً في مكافحة فيروس كورونا المستجد.
وكان المختبر العلمي والتكنولوجي في وزارة الدفاع البريطانية كُلّف تقويم النشاط المضاد للفيروسات لمستحضر "موسي غارد ناتشورل" الطارد للبعوض، وهو يتضمن مادة سيتريوديول المستخرجة من زيت الأوكالبتوس الأساسي.
وأوضحت الوزارة في بيان أن المستحضر وُضِعَ مباشرة على فيروس سارس-كوف-2 على شكل نقط، وكذلك على "جلد اصطناعي" من مادة اللاتكس. وفي الحالتين، تبيّن أن المستحضر فاعل في مواجهة الفيروس.
وشددت وزارة الدفاع على أن الهدف من هذه الدراسة "توفير قاعدة لهيئات علمية أخرى تعمل على إجراء بحوث عن الفيروس والحلول الممكنة" لمكافحته.

طباعة