بلازما الصعايدة المتعافين من "كورونا" أكثر فاعلية من غيرها

كشف مدير عام خدمات نقل الدم القومية بوزارة الصحة والسكان المصرية، الدكتور إيهاب سراج الدين، أن الأجسام المضادة في بلازما المتعافين من محافظات الصعيد، كانت أكثر فاعلية من مثيلاتها في محافظات الوجه البحري وباقي محافظات الجمهورية، وفق ما أظهرت نتائج الدراسة التي أجرتها الوزارة عن بلازما المتعافين. موضحا أنه جارٍ العمل على دراسة هذا الأمر، ومحاولة الوصول إلى الأسباب، ما جعل وزارة الصحة تتوسع في مراكز البلازما في الصعيد، وافتتاح مراكز في محافظات الفيوم وبني سويف وأسيوط وسوهاج وقنا، وجارٍ تجهيز مركز في أسوان.
وأشار سراج الدين أنه سيتم نشر أول ورقة بحثية قومية عن بلازما المتعافين في مصر خلال أيام، لافتًا، في تصريحات نشرتها "الوطن" المصرية، أن نتائج الدراسة، مبشرة جدًا، وأنه جارٍ نشرها خلال إحدى الدوريات العلمية العالمية. موضحا أن محافظة القاهرة جاءت في المرتبة الأولى للمتبرعين ببلازما المتعافين من فيروس كورونا المستجد، تلتها في المركز الثاني محافظة الفيوم، وجاءت محافظة الشرقية في المركز الثالث.

طباعة