جهاز صغير قابل للبلع يجمع عينات من بكتيريا الأمعاء

الجهاز مبرمج كي يتحلل عندما يصل لدرجة حمضية معينة. À من المصدر

تمثل مناظير القولون وسيلة أساسية لفحص القولون والمستقيم، لكن المشكلة تكمن في عدم قدرة الأطباء على استخدامها في فحص بقية أجزاء الجهاز الهضمي،

لذا طور علماء جامعة بوردو جهازاً صغيراً يمكن ابتلاعه، ويجمع عينات من بكتيريا الأمعاء خلال رحلته داخلها ما يساعد الأطباء على متابعة الحالة الصحية لجميع أجزاء الجهاز الهضمي.

وأوضح الباحثون تفاصيل الجهاز في دراسة نشرت في وقت سابق من العام الجاري في دورية «آر إس سي أدفانسيز»، وذكروا أنه يبرمج كي يتحلل عندما يصل درجة حمضية الجزء المراد فحصه في الأمعاء، ويخرج مادة ماصة تجمع عينات البكتيريا وتستكمل طريقها حتى تخرج من الجسم.

وأضاف العلماء أن التقنية الجديدة تتفوق على مناظير القولون التقليدية وحتى التنظير الكبسولي الذي لا يستطيع جمع عينات البكتيريا.

وقال رحيم رحيمي، المهندس في جامعة بوردو، إن المناظير التقليدية لا تستطيع جمع عينات البكتيريا من الأجزاء المصابة في الأمعاء ويضطر الأطباء إلى جمع عينات البكتيريا من براز المريض، ما يؤدي إلى نتائج خاطئة لأن البكتيريا تختلف باختلاف أجزاء الأمعاء.

الجهاز الجديد سيكمل عملها فحسب، فمثلاً عندما يكتشف الطبيب تضرراً في جزء معين من الأمعاء سيلتقط صوراً لهذا الجزء، وبعد ذلك يستخدم الجهاز الجديد لجمع عينات من البكتيريا الموجودة فيه.

طباعة