فتوى مصرية بجواز تربية الكلاب تثير الجدل على مواقع التواصل

 

 

أثارت فتوى لدار الإفتاء المصرية حول تربية الكلاب جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي. بعد أن اعتبرت الفتوى أن الكلب ليس نجسا.

وكان أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ أحمد وسام، قد ذكر في مقطع فيديو بثته دار الإفتاء عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ردًا على سؤال: ما حكم تربية الكلاب في المنزل؟ وما حكم ملامستها؟ أن المعمول به في دار الفتوى الأخذ برأي المذهب المالكي بأن الكلب ليس نجسًا، مشيرَا إلى أن ملامسة الكلب لجسد الإنسان أو ثيابه، لا يترتب عليه نجاسة. مشيرا إلى أن مسألة وجوب الغسل 7 مرات للآنية التي لحق بها لعاب الكلب، تعد مسألة خاصة، لافتًا إلى أن الإنسان لو أراد أن يستعمل هذا الإناء، فعليه غسله 7 مرات إحداهن بالتراب.
وأضاف: "إنه يجوز اقتناء الكلاب التي يحتاجها المكلف في حياته وعمله، بشرط ألَّا يروع الآمنين أو يزعج الجيران، واقتناء الكلب المحتاج إليه لا يمنع مِن دخول الملائكة على قول كثيرٍ من أهل العلم".

وأبدى كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي استغرابهم لهذه الفتوى لمخالفتها لما هو متعارف عليه بين العلماء

طباعة