شركات سياحة تلغي رحلات الأيام المقبلة

رغم التحذير.. 30 ألف ألماني يقضون عطلاتهم في جزر إسبانية

جزيرة مايوركا المفضلة لدى الألمان. أ.ب

ذكر الاتحاد الألماني للسفر أن هناك، حالياً، نحو 30 ألف سائح ألماني، يقضون عطلاتهم في جزر البليار الإسبانية.

وقال المتحدث باسم الاتحاد، تورستن شيفر، أمس، إنه من المرجح أن نحو 90% منهم يقضون عطلاتهم في مايوركا، لكن لا توجد حتى الآن نظرة عامة على عدد المصطافين، الذين يرغبون في المغادرة مبكراً خلال الأيام المقبلة.

ووسعت الحكومة الألمانية، أول من أمس، نطاق تحذيرها من السفر بالنسبة لمناطق معينة في إسبانيا على خلفية تزايد أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ليشمل الآن البر الرئيس لإسبانيا بأكمله وجزر البليار، وتستثنى من التحذير جزر الكناري البعيدة في المحيط الأطلسي. وتضم جزر البليار جزيرة مايوركا المفضلة لدى الألمان، وكذلك جزيرتي إيبيزا ومينوركا.

وبحسب الاتحاد، سيلغي منظمو الرحلات السياحية الرحلات المقرر لها هناك بالأيام المقبلة. وهو إجراء معياري يُجرى تطبيقه عقب إصدار الحكومة تحذير السفر، والذي لا يعني الحظر، لكنه يسمح للسائحين بإنهاء عقد السفر مجاناً.

وأعلنت شركة «توي» العملاقة للسياحة، أنها ستلغي رحلات إسبانيا.

طباعة