المحكمة ترفض استئناف مدير أعمال هيفاء وهبي.. والحبس مستمر بتهمة خيانة الأمانة وسرقة 4 مليون دولار

رفض قاضي المعارضات بمحكمة أكتوبر في مصر الاستئناف المقدم من محمد وزيري، مدير الأعمال السابق للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، على قرار تجديد حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات.
وقرر القاضي، أمس، استمرار حبس المتهم 15 يوما للمرة الثانية على التوالي، بعد توجيه تهمة النصب والخيانة التحايل لسرقة مبلغ 63 مليون جنية مايعادل  4 مليون دولار اميركي.

وتم القبض على وزيري بعد عدة شكاوى قضائية قدمتها الفنانة اللبنانية ضده، عن طريق محاميها المستشار القانوني، ياسر قنطوش، وتم احتجاز وزيري بتهمة النصب وسرقة الأموال، حيث جرى استدعاؤه للتحقيق معه، وبعد إجراء التحريات اللازمة تبين صحة الواقعة.

وكانت هيفاء وهبي قد حررت محضرا ضد محمد وزيري بحصوله على مبلغ 63 مليون جنيه دون وجه حق من ممتلكاتها بتوكيل عام، يتيح له التعامل في المبالغ المستحقة لها لدى المنتجين والقنوات الفضائية وبعض منظمي الحفلات.

يذكر أن محمد وزيري خسر قضية إثبات زواجه من هيفاء وهبي أمام محكمة الأسرة، في 28 يوليو الماضي، ورفضت المحكمة أيضا الدعوى القضائية التي أقامها لعدم وجود أصل العقد.

وتعود المشكلة لأوائل شهر مايو الماضي حيث تقدمت النجمة هيفاء وهبي بدعوى قضائية ضد مدير أعمالها تتهمه بسرقة أموال من حساباتها وتعاقداتها الفنية تصل الى 4 مليون دولار
واستدعت النيابة محمد وزيري ثم قامت بالتحقيق معه واحتجازه 24 ساعة على ذمة التحريات في اتهامه بالنصب وبعد إجراء التحقيقات وعمل تحريات وجمع المعلومات اللازمة تبين صحة الواقعة وتم تجديد الحبس احتياطيا لمدة 15 يوم تجدد بعد انتهائها تلقائيا.
ووفق المحضر الذي قدمته هيفاء ضد وزيري  واتهمته انه بموجب توكيل عام قام  بالحصول على 63 مليون جنيه دون وجه حق من ممتلكاتها، وبموجب التوكيل كان مسموح له التعامل في المبالغ المستحقة لها لدى المنتجين والقنوات الفضائية وبعض منظمى الحفلات وبهذا استطاع الحصول على هذا المبلغ الكبير وقام بالاستيلاء عليه ثم أنكر فعلته   
وزادت الامور تعقيدا بعد أن ادعى وزيري زواجه من هيفاء وحاول اثبات هذا الزواج الذي انكرته هيفاء كليا وقام برفع دعوى قضائية ضدها بمحكمة الاسرة المختصة بالشؤون الشخصية والزوجية مما جعل الأمر يأخد الكثير من الاهتمام الاعلامي وتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن البعض أكد أن وزيري بقضية الزواج يحاول اسقاط حق هيفاء في اتهامه بالنصب لأنه لا ذمة مالية بين الزوج والزوجة في بعض نصو ص القانون
ومحمد وزيري هو أيضا منتج فيلم هيفاء الجديد "أشباح أوروبا" الذي تلعب بطولته مع أحمد الفيشاوي وأروى جودة ومصطفى خاطر ، وقد حاولت هيفاء منع عرض الفيلم الذي من المحتمل عرضه بموسم عيد الأضحى ولكن وزيريلجأ لمحامي خاص أكد أن هيفاء حصلت على مليون جنيه قبل بدء تصوير الفيلم وكذلك كل أبطال الفيلم لذلك لا يوجد حجة قانونية تمنح أي فرد توقيف عرض الفيلم لأي سبب والمبالغ التي حصل عليها الجميع مثبتة في عقود وأوراق رسمية ، وبهذا فالفيلم ملكية فردية لمنتجه محمد وزيري فقط ومن حقه عرضه في أي وقت يشاء
وحضرت هيفاء قبل القبض على وزيري منذ أسابيع  من بيروت في زيارة سريعة للقاهرة استغرقت عدة أيام وعادت الى بيروت منذ ساعات بمجرد إلقاء القبض على وزيري، ونشرت عبر خاصة ستوري في صفحتها الرسمية بانستجرام عبارة عبرت عن سعادتها بما حدث وقالت "الحمد لله".

 

 

طباعة