تضامناً مع الشعب الشقيق في أزمته

دبي تستقبل اللبنانيين بالورود البيضاء

صورة

استقبل مطار دبي الدولي المسافرين اللبنانيين لدى وصولهم بالورود والدعاء بالسلامة. وجاءت هذه اللفتة من إدارة الجمارك في مطار دبي الدولي تضامناً مع الشعب اللبناني الشقيق، عقب الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، متسبباً في خسائر بشرية ودمار واسع في العاصمة اللبنانية.

وحيّا موظفو الجمارك المسافرين اللبنانيين، ووزعوا عليهم الورود البيضاء مصحوبة بدعوات السلامة، في لفتة أرادوا بها التعبير عن التضامن مع أهل لبنان في هذه الأزمة.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، بول غريفيث، إن «مبادرة جمارك دبي للترحيب بالمسافرين اللبنانيين بالزهور لدى وصولهم إلى دبي ما هي إلا تعبير واضح عن مدى الحرص على التخفيف مما تعرضوا له من ضغوط جراء هذه الأزمة، وتجسيد لمدى الرعاية والاهتمام وروح التضامن التي يكنها مجتمع الطيران هنا».

وأضاف «أنا متأكد من أن هذه اللفتة الطيبة وفرت قدراً من الإحساس بالراحة للمسافرين اللبنانيين وللجالية خلال هذه الأوقات بالغة الصعوبة».

يُذكر أن دولة الإمارات كانت من أوائل دول العالم التي بادرت إلى إرسال المساعدات العاجلة والمعدات والتجهيزات الطبية المختلفة إلى لبنان فور وقوع الانفجار، تضامناً مع الشعب اللبناني الشقيق، وتأكيداً على وقوف الإمارات إلى جانب الأشقاء في مواقف المحن والملمات.


المبادرة وفّرت قدراً من الإحساس بالراحة للمسافرين اللبنانيين.

«لفتة جمارك دبي ما هي إلا تعبير عن مدى الحرص على التخفيف مما تعرض له المسافرون اللبنانيون من ضغوط».

طباعة