أمل عرفة: لم أستغل «كورونا» وما حدث «لخبطة»

رفضت الفنانة السورية، أمل عرفة، الانتقادات التي وجهها لها بعض متابعيها على وسائل التواصل الاجتماعي، باستغلال المرض لجذب الأضواء إليها، بعد إعلانها إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، منذ أيام، ثم عادت، أخيراً، وذكرت أن التحليل أظهر عدم إصابتها بالفيروس، وأن ما تعانيه هو «أنفلونزا» عادية.

وردت أمل عرفة على واحدة من متابعاتها، على حساباتها بمواقع التواصل، وصفت ما قامت به بـ«حركة»، موضحة: «هي ما اسمها حركة.. هي اسمها حقيقة لخبطة وخبصات بالتشخيص عم تصير معي ومع آلاف الناس ولازم توقف عند حدا»، مشيرة إلى أن إجراء فحص «كورونا» كان قراراً شخصياً منها.

طباعة