«فراشة بيروت» لم يتحمل جسدها جراحه.. مغردون ينعون أصغر ضحايا انفجار المرفأ

حالة من الحزن سادت مواقع التواصل الاجتماعي مع تداول روادها خبر وفاة الطفلة اللبنانية الكسندرا نجار، التي تعد أصغر ضحايا انفجار مرفأ بيروت، إذ لا يتجاوز عمرها ثلاث سنوات ونصف، وذلك بعد ثلاثة أيام من الحادث، إذ لم يحتمل جسدها الصغير الجراح التي أصابتها خلال حادث الانفجار.

وودّع مغردون عبر موقع «تويتر»، الطفلة بعبارات حزن وغضب، مطلقين على الكسندرا العديد من الألقاب، ومنها: «ملاك السماء» و«فراشة بيروت».

وشارك في نعي الكسندرا عدد من الفنانين والإعلاميين، منهم الإعلامي نيشان الذي غرد: «عُمرُها 3 سنوات ونصف! اسمُها الكسندرا نجّار. توفّيت مُتأثِّرة بجروحها جرّاء الانفجار».

كما نشرت الفنانة إليسا صورة للطفلة الراحلة وهي تحمل العلم اللبناني خلال مشاركتها في حراك أكتوبر الماضي. وكتبت النجمة اللبنانية: «كلنا نازلين كرمالك».

طباعة