فيروس كورونا.. البريطانيون يهربون للسكن في الريف

صورة

يبدو أن سكان العاصمة البريطانية لندن يرغبون في الهروب منها إلى الريف، حيث أظهرت بيانات موقع عقارات شهير زيادة أعداد الراغبين في الانتقال للريف بنسبة 125% في ظل الإغلاق والقيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، واتباع سياسة العمل من المنازل.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن موقع «رايت موف» الإلكتروني قال إنه رصد زيادة في أعداد سكان المدن الراغبين في الانتقال للعيش في الريف.

وأشار الموقع إلى أنه خلال الشهرين الماضيين، تلقى طلبات بشأن شراء منازل في القرى من سكان 10 مدن كبرى أعلى بنسبة 78% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتأتي هذه البيانات في الوقت الذي مازال العاملون في بريطانيا لم يرجعوا للعمل في مكاتبهم بصورة كاملة، حيث يأمل نحو واحد من بين كل عشرة الاستمرار في العمل في المنازل دائماً، حيث يسعى المواطنون للانتقال للريف من أجل أسلوب حياة أفضل.

وأشارت «ديلي ميل» إلى أن عدد سكان المدينة الذين يجرون اتصالات حول شراء منزل في قرية ارتفع بنسبة 126% خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وأكثر من عدد السكان الذين استفسروا حول شراء منزل في بلدات وبلغت نسبتهم 68%.

وقال الخبير العقاري ميلز شيبسايد: «إغراء أسلوب الحياة الجديد الذي يتسم بكونه أكثر هدوءاً، وتوافر المساحات الخضراء والأماكن المفتوحة، دفعا المزيد من سكان المدن للسعي لأن يكونوا من سكان القرى».

 

طباعة