خبراء: لقاح "كورونا" لن يكون فعالا مع فئة من الناس

حذر باحثون من  أن الوصول إلى لقاح فيروس كورونا، لن يكون طوق نجاة لفئة من  الناس والمرضى وخاصة الذين يعانون من السمنة. و نقلت شبكة "سي إن إن" اليوم، عن الأستاذ المشارك بقسم التغذية بجامعة نورث كارولينا راز شيخ قوله : "هل سيكون لدينا لقاح "كوفيد" في العام المقبل مخصص للبدناء؟، مستحيل. هل سيعمل لدى من يعاني من السمنة؟، توقعنا هو لا".
ولكن هذا لا يعني أنه عندما يُطرح لقاح، لا ينبغي تلقيح الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، كما يقول الدكتور تيموثي غارفي، مدير أبحاث مرض السكري بجامعة ألاباما. وأضاف وغارفي: "لقاح الإنفلونزا ما زال يعمل مع مرضى السمنة، ولكن ليس بالصورة المطلوبة. ما زلنا نريد أن يتم تطعيمهم". ومع ذلك، ما تزال هذه القضية مصدر قلق خاص في الولايات المتحدة، حيث يعاني أكثر من 107 ملايين شخص من السمنة، ما يعني أن وزنهم أعلى "صحيا" بالنسبة لطولهم بحسب " روسيا اليوم".
 وأفادت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية  الأميركية، إن الأشخاص المصابين بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة إذا أصيبوا بفيروس كورونا.

طباعة