شهيرة: نعم محمود ياسين مصاب بالزهايمر ولايعلم بوفاة الكثير من أصدقاء عمره

ترددت انباء قوية خلال الساعات القليلة الماضية عن تدهور الحالة الصحية للفنان المصري الكبير المعتزل محمود ياسين، وانتشرت على منصات التواصل الاجتماعي الكثير من الاقاويل، عن إصابته بانسداد في شرايين المخ ، الأمر الذي دفع الفنانة شهيرة زوجة محمود ياسين  للخروج عن صمتها، وهي التي إلتزمت الصمت في هذا الامر لسنوات وتنوع كلامها بين حالة من الانكار، والتصريحات غير الواضحة.
وقالت شهيرة للإعلامي وائل الابراشي ان الفنان محمود ياسين بالفعل يعاني من مرض الزهايمر، لكن  حالته جيدة ولم تتدهور مثلما يدعي البعض، وأضافت أن الأسرة تتعامل  مع الحالة بمنتهى الوعي منذ بدايتها في عام 2014 ، وأضافت شهيرة أن محمود ياسين حالته جيدة بوجه عام صحيا لكنه ينسى الكثير من الناس والأحداث وهي تتعمد أن تتجاهل ذكر الأحداث التي قد تسبب له ألما مثل فقدان ووفاة بعض اصدقائه حيث لم تبلغه بوفاة محمود عبد العزيز، وفاروق الفيشاوي، ونادية لطفي ورجاء الجداوي، واخر ما ذكرته له هو وفاة الفنان نور الشريف وتألم بشدة وقتها لدرجة قررت بعدها عدم ازعاجة بمثل هذه الأخبار القاسية عليه خاصة أنه مع فقدانه بعض الأحداث لكنه يتذكر الكثير من الأصدقاء وزملاء المهنة التي تعاون معهم وتربطهم به صداقة وطيدة.
وتابعت شهيرة أنها تحاول أن تنشط ذاكرته أحيانا عند مشاهدة التلفزيون والأفلام وتساله عن المشاركين في بعض الأعمال فيجيب إجابات صحيحة وهذا يفرحها جدا،
وقالت شهيرة أنه ذات مرة تذكر الفنانة رجاء الجداوي وطلب محادثتها فقامت شهيرة بالاتصال بها واستمرا في محادثة طويلة أدت لبكاء رجاء بشدة من التأثر ولذلك عندما توفت رجاء لم تخبره شهيرة لأنه سيتألم بعنف.
واوضحت شهيرة أنها حزنت بشدة لأن بعض الفنانين كانوا يريدون رؤية محمود ياسين لكنها كانت تؤجل ذلك ومنهم النجم الراحل فاروق الفيشاوي الذي توفى قبل أن يقابل محمود وهذا أشعرها بالندم الشديد.
وعن معاملتها واسرتها للفنان الكبير في ظل أزمة كورونا قالت شهيرة أنها تمنع أولادها في معظم الأحيان من زيارة منزل أسرة والدهم خوفا عليه من نقل أي عدوى.

طباعة