إصابات وخسائر ومعايشة لحادث انفجار مرفأ بيروت

نجوم لبنانيون يتحدثون عن «ليلة الرعب»

صورة

مثل غيرهم من أبناء لبنان، تعرّض الكثير من النجوم اللبنانيين لخسائر جسيمة، وإصابات عكست مدى عنف انفجار المرفأ، الذي وقع مساء أول من أمس في بيروت، مخلفاً العديد من القتلى وآلاف الإصابات وخسائر مالية ضخمة، خصوصاً أن كثيراً منهم يقيم بالقرب من الواجهة البحرية.

الفنانة إليسا، التي عبّرت عن حزنها الشديد لما يحدث في وطنها، وقالت في تغريدة نشرتها عبر حسابها على «تويتر» عقب وقوع الانفجار بوقت قصير: «محروق قلبي من جوا ومقهورة عا بلدي من اللي صار. أنا الحمدلله بخير وإنشالله ما يكون في شهدا، وكل الجرحى يتعافو يا رب! بيتي تكسر كلو بس مش مهم، المهم الله يحمي لبنان».

في حين استعرضت الفنانة هيفاء وهبي عبر خاصية الاستوري في حسابها على «إنستغرام»، ما لحق ببيتها من دمار، مطمئنة جمهورها بأنها بخير، مشيرة إلى أن «ربة بيتها» أصيبت في رأسها وعينيها وتم نقلها إلى المستشفى.

الفنانة نادين نسيب نجيم، أثارت تساؤلات الجمهور حول سبب اختفائها، رغم أنها تسكن بالقرب من موقع الانفجار، معربين عن قلقهم عليها وعلى أسرتها، لتخرج شقيقتها الإعلامية، ريما نجيم، لتوضح أن «نادين أصيبت في انفجار مرفأ بيروت، وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، وخضعت لجراحة استمرت ست ساعات، وهي حالياً بخير وأولادها كذلك». ثم عادت نادين ونشرت فيديو عبر حسابها على «إنستغرام»، كشفت فيه عن الدمار الذي طال بيتها، وما تعرّضت له معلقة: «بشكر ربي أولاً رجع خلقني وأعطاني عمر جديد. الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي فعلاً يلي بيفوت عل بيت وبيشوف الدم وين ما كان وكل شي مكسر ما بيقول إنه بعدنا عايشين.. الحمدالله ألف مرة عطاني القوة أنزل 22 طابقاً حافية مغطسة بالدم، سيارات مكسرة، ناس عم تصرخ وتبكي، وقفت سيارة قلتله دخيلك ساعدني كان ابن حلال وصلني على أول مشفى رفضوا يستقبلوني، لأنه كان مكدّساً بالجرحى، رجع أخدني على مشفى المشرق أسعفوني، وخضعت لعملية ست ساعات، يلي شفته صعب كتير ينوصف فعلاً، وكأنه قنبلة نووية.. شكراً يا رب أنك حميتني وحمدالله ولادي بخير وسلامة ما كانوا بالبيت».

وتعرّضت داليدا، زوجة الفنان رامي عياش، للإصابة نتيجة للانفجار، وتم تداول مقطع مصور لها وهي في أحد المستشفيات، ولديها إصابات في يديها وقدميها.

ونشر الفنان راغب علامة فيديو عبر حسابه على «إنستغرام»، صور فيه الخسائر الكبيرة التي تعرّض لها منزله، الذي يعدّ الأقرب إلى موقع الانفجار، موضحاً أنه «كان في عطلة بالجبل مع زوجته وولديه، ولذلك لم يتعرّضوا للأذى».

كذلك شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تداول بعض الصور توضح تهدم أجزاء كبيرة من المبنى، الذي يضم دار أزياء المصمم اللبناني العالمي، زهير مراد، نتيجة للانفجار.

ووصفت الفنانة نيكول سابا الانفجار وما خلّفه من إصابات ودمار، في تغريدة نشرتها عبر حسابها على «تويتر»: «ولا كأنو مشهد من الأفلام السينمائية، شي مرعب وحزن رهيب ما بينوصف على هالبلد كيف صار! هيدا النهار ما راح ينتسى وحاسة بشعور كتير بشع».

ونشرت الفنانة أروى فيديوهات عبر حسابها على «إنستغرام» للشوارع وما تشهده من فوضى وتزاحم عقب الانفجار، مشيرة إلى أنها نجت من الإصابة بفضل صديقة لها، قائلة: «تصويري من سيارتي لولا القدر وصديقتي اتمسكت فيا كان ممكن كون عند الانفجار، الحمدلله على كل شيء».

وتعرّض فريق عمل مسلسل «أسود فاتح»، الذي يجري تصويره حالياً في بيروت، لحالة من الخوف الشديد، بعد أن تسبب الانفجار في تهشم الأبواب والنوافذ الزجاجية في الفندق الذي يجري فيه التصوير، رغم أنه ليس قريباً من موقع الانفجار.


نادين نجيم تعرّضت لإصابات كبيرة.. وإليسا: «بيتي تكسر».. ونيكول سابا: «شيء مفجع وحزين».

طباعة