رسالة مؤثرة من ممرضة مصرية توفيت في حرب "كورونا"

توفيت الممرضة هدى صلاح بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، في قسم رعاية الجراحة بمعهد القلب القومي فرع المطار، وهى أول ممرضة بمعهد القلب تتوفى بالوباء، ونعى عدد من الأطباء في مصر ، الزميلة الراحلة ، فيما نشر الدكتور جمال شعبان، عميد معهد القلب الأسبق، آخر كلمات قالتها صلاح لزملائها ورفاق دربها في مواجهة فيروس "كورونا المستجد" على المجموعة المخصصة لأطباء وتمريض معهد القلب على تطبيق "واتساب"، التي قالت فيها " أنا في رعاية العزل على جهاز التنفس، ومبسوطة أن التليفون دخل لي،شكرا لكل من ساعد في دخوله، وأنا في هذه الحالة  حتى اعرف أشكركم جميعاً رغم أن الكتابة صعبه،  لكن علي ان اشكر كل من اشتري لي العلاج، الحمد لله على كل حال وعلى قضاء الله، رغم إني سمعت في مرور النهارده اني عايشه على 7% من الرئة فقط، بس الحمد لله".
ووجهت الراحلة رسالة مؤثرة لعائلتها وخاصة لابنها ياسين قالت فيها "أكيد لو الموت سابقني..اخواتي في المعهد هيسألوا عليك في المدرسة، معلش يا أمي وابي أنا الكبيرة بس غصب عني أكيد ربنا موجود معاكم من بعدي "شكرا لكم".
وعلقت الدكتور غادة قزامل استشاري القلبي، على وفاة هدى صلاح قائلة "تعتبر هدى صلاح أول واحدة في التمريض تتوفى بسبب فيروس كورونا، وهي ثالث شخص في الفريق الطبي حيث توفي قبلها الدكتور فريد الجندي استشاري القلب بالمعهد، ثم الدكتور يسرى كامل نائب عميد معهد القلب القومي" موضحة أن الممرضة هدى صلاح، كانت تعمل في رعاية الجراحة بمعهد القلب وكانت تتميز بأخلاقها العالية،  مضيفة أنها كانت قليلة المشاكل وقليلة الشكوى، وكانت من أوائل الفريق الذي أصيب بكورونا.

 

 

طباعة