"مصر تنهض" يثير الجدل.. ومغردون: "ياريتها مانهضت"

الكثير من الجدل والسخرية أثارتها صور تم تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتمثال قيل إنه يحمل اسم "مصر تنهض"، حيث شن رواد هذه المواقع عاصفة من الانتقادات طالت التمثال وصانعه الدكتور أحمد عبد الكريم، لما فيه من عيوب واضحة، معتبرينه نموذج على تدهور الفنون والأوضاع في مصر التي اشتهر أبناؤها منذ عصر الفراعنة ببراعتهم في مختلف الفنون وخاصة النحت، وشيدوا أعمالا مازالت خالدة. كما قارنوا بين "مصر تنهض" في 2020، و"نهضة مصر" الذي نحته الفنان المصري الشهير محمود مختار في عام 1920، ومازال يقف شامخا أمام جامعة القاهرة، معلقين بسخرية: "ياريتها ما نهضت".
ودافع الدكتور أحمد عبدالكريم، عن تمثاله موضحا أن العمل لم يكتمل بعد، وبه مشكلات فنية مازال يعمل على إصلاحها، لافتا أن جميع الفنانين يعلمون أن القطعة الفنية تمر بمراحل مختلفة حتى تكتمل، وذكر أنه نشر صور العمل عبر حسابه الشخصي على فيسبوك، والذي لا يتجاوز عدد متابعيه العشرات، لكنه فوجئ بالصور يتم تداولها على نطاق واسع، مع سيل من السخرية والتعليقات المسيئة، فقام بحذفها

طباعة