طبيب جديد "للغلابة" في مصر.. كشفه 10 جنيهات.. وأمنيته "الستر والصحة"

بعد وفاة الدكتور المصري محمد مشالي، الملقب بطبيب الغلابة، كشفت تقارير إعلامية عن "طبيب جديد للغلابة" في محافظة الإسماعيلية، شمال شرق مصر، وهو الدكتور عصام فريد تادرس، طبيب أنف وأذن وحنجرة، وقضى أكثر من 50 عاما في علاج المرضى بكشف لا يتجاوز 10 جنيهات، و3 جنيهات لإعادة الكشف، كما خصص أجرا رمزيا للكشف على جنود الجيش المصري هو جنيه واحد فقط. وفقا لتقرير نشره موقع "اليوم السابع" المصري بناء على رسالة من أحد مواطني الإسماعيلية. موضحا أن تادرس اعتاد منذ أواخر الستينيات أن يتنقل يوميا بالقطار من مدينة الزقازيق إلى الإسماعيلية حيث يعمل، وكثيرا ما كان يقوم بإجراء الكشف على المرضى حتى وهو في القطار، فيما كانت أغلب الأدوية التي يُعطيها لمرضاه بالمجان.
وعلق د. عصام فريد تادرس، الذي يبلغ من العمر 80 عاما، على تمسكه برسوم كشف رمزية في عيادته، بدأت منذ تخرجه عام في جامعة عين شمس عام 1962، بجنيه واحد ثم ثلاثة جنيهات وبعدها 5 جنيهات، واليوم، وصل كشفه إلى 10 جنيهات، يحصل منها على 7 جنيهات، وثلاثة جنيهات للمساعدين الثلاثة. بأنه لا يطمح إلى شراء سيارة، أو بناء عمارة، وكل ما يحتاج إليه هو الصحة والستر فقط. مؤكدا انه لا يفرق في الكشف بين المسلم والقبطي، "الاثنان مرضى وفي حاجة للكشف والرعاية، والمحتاج لابد أن يجد من يعطف عليه وليس يذبحه".

طباعة