أحيا أول حفل جماهيري بعد جائحة «كورونا»

حسين الجسمي من أوبرا دبي: متباعدون في الجلوس متقاربون بالمحبة

ريع الحفل مخصص لدعم الأطفال المتأثرين من أزمة «كورونا». من المصدر

نشر الفنان الإماراتي حسين الجسمي، الفرح بين جمهور أوبرا دبي، والمشاهدين عبر شاشات التلفزيون، أول من أمس، في أول حفل جماهيري بعد جائحة «كورونا».

وحمل حفل الجسمي في أوبرا دبي، والذي جاء ضمن احتفالات العيد في دبي، ومفاجآت صيف دبي 2020، عنوان «حفل العيد والعطاء» إذ سيعود ريعه بالكامل لحملة اليونيسف «رؤية جديدة» لدعم أزمة الأطفال المتأثرين من جائحة «كورونا»، بالتعاون مع mbc الأمل.

وأعرب النجم الإماراتي خلال الحفل عن اشتياقه للقاء الجمهور. وقال: «صحيح نحن اليوم متباعدون في الجلوس، ولكننا متقاربون بالمحبة، متقاربون في الخير من أجل الأطفال، متقاربون في صناعة الفرح». وأضاف «شكراً دولتي الإمارات على هذا الحفل الخيري والجماهيري الأول في العالم.. شكراً دبي.. وشكراً لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على إتاحة الفرصة لإقامة هذا الحفل». كما شارك الجسمي في الحفل كل من الفنانة اللبنانية يارا، ونخبة من مواهب «ذا فويس كيدز». وتنقل الفنان الإماراتي خلال الحفل عبر مجموعة من أغانيه، وقدّم على آلة البيانو أغنية «أنا لها شمس»، ثم تبعها بأغنيته الجديدة التي قدمها للمرة الأولى بعد أن صدرت منذ أيام: «أهواك للموت» رافقتها صيحات التفاعل مع كلمات ولحن الأغنية، والتي حملت توقيع الشاعرة «العالية»، ورؤية موسيقية وألحاناً لحسين الجسمي.

طباعة