أول أميركية خضعت لزرع وجه ترحل عن 57 عاماً

توفيت كوني كالب، أول أميركية خضعت لعملية زرع وجه، عن 57 عاماً، بعد نحو 12 عاماً على الجراحة، كما أعلن، أول من أمس، مستشفى كان يقدّم الرعاية لها.

وتعرّضت كالب لتشوهات كبيرة في الوجه بسبب رصاصة أطلقها زوجها الذي كان يحاول قتلها قبل أن يوجه السلاح على نفسه سنة 2004. وخضعت في 2008 لعملية زرع معقدة طالت 80% من وجهها، واستمرت الجراحة 22 ساعة.

وكتب مستشفى «كليفلاند كلينيك» في ولاية أوهايو شمال الولايات المتحدة الأميركية عبر موقع «تويتر»: «حزينون لفقدان كوني كالب، أول شخص خضع لعملية زرع للوجه في الولايات المتحدة. لقد كانت مصدر إلهام لنا جميعاً في المستشفى».

 

طباعة