عائلة أردنية في مكة تفقد أفرادها واحداً بعد الآخر بمرض غريب

أعلنت أسرة مقيم أردني في مكة المكرمة وفاة ابنتهم الثالثة (37 عاماً)، جراء مرض فتاك أصاب أبناءهم وبناتهم منذ ولادتهم، فيما لايزال ابنهم (22 عاماً) يعاني المرض حتى اللحظة.

وذكرت صحيفة "سبق" السعودية أن نهى، فارقت الحياة مساء الجمعة، أول ايام عيد الأضحى، بعد معاناة مع المرض الفتاك لتلحق بشقيقتيها اللتين توفيتا بالمرض ذاته سابقاً.

وبحسب التقارير الطبية، فإن المرض الذي أصاب أبناء المقيم الأردني في مكة المكرمة تيسير أحمد، عبارة عن لين في العظام وضعف في النمو وعدم نمو الأطراف بشكل طبيعي، إلى جانب تشوه في القفص الصدري وكسور في الأطراف، في ظل حاجتهم للأكسجين على مدار الساعة.

طباعة