وجبات شاورما تتسبب بكارثة في الاردن

تسببت وجبات شاورما ملوثة في الاردن بكارثة، حيث توفي طفل وأصيب 700 شخص بتسمم غذائي بعد تناولهم وجبات الشاورما من أحد مطاعم منطقة البقعة، تبين أنها ملوثة جرثوميا بحسب ما اعلنت وزارة الصحة الاردنية  اليوم.
وأعلنت الوزارة في بيان "وفاة طفل عمره 5 سنوات متأثرا بحالة التسمم الجماعي"، بعد أن كان في العناية الفائقة في المستشفى ولم يستجب للعلاج.
وأدخل الى المستشفيات صباح الثلاثاء نحو 100 شخص إثر التسمم، إلا أن وزارة الصحة أكدت أن عدد المصابين بالتسمم ارتفع حتى صباح  اليوم إلى 700 شخص.
وقالت الوزارة إن "الفحوصات المخبرية التي قامت بها فرق الاستقصاء المتخصصة من قبل المؤسسة العامة للغذاء والدواء أظهرت وجود تلوث جرثومي في اللحوم والدجاج جرثومة 'انتيركوكس فيكالس'، وجرثومة 'كامبيلوباكتر')".
ونقل تلفزيون "المملكة" الرسمي عن مساعد الأمين العام للرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة عدنان اسحق قوله إن "معظم الاصابات حالتها بين جيدة ومتوسطة، وجميعهم يتمتعون بوضع صحي جيد".
وأشار إلى "خروج عدد كبير من المصابين من المستشفى، على أن يخرج الباقون اليوم الأربعاء".
وقال اسحق إن "عدم تبريد الدواجن أفسد المادة الغذائية وتسبب بحالات التسمم".
وأمر رئيس الوزراء عمر الرزاز في بيان ب"اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين في حال ثبوت أي تقصير أو مخالفة لشروط الصحة والسلامة العامة".
أوقف مدعي عام منطقة عين الباشا في منطقة البقعة شمال غرب عمان ثلاثة أشخاص على ذمة القضية هم: مالك المطعم ومدير الصالة والعامل المسؤول عن تقديم الوجبات بعد تقديم ثماني شكاوى للادعاء العام.
ووجه المدعي العام لهؤلاء تهمتي "ألتسبب بالايذاء" و"تداول مواد مغشوشه (مايونيز) داخلة في صناعته مواد غير صالحة للاستهلاك البشري".
وذكرت مواقع الكترونية اخبارية محلية أن سبب الإقبال على تناول وجبات الشاورما من المطعم الذي أوقف مالكه هو عرض وجبة الشاورما بدينار واحد فقط (نحو 1,4 دولار).
وتزامنت هذه الحادثة مع تأثر الأردن بموجة حر نادرة تجاوزت خلالها الحرارة في اليومين الماضيين 40 درجة مئوية في العاصمة عمان.

طباعة