فنانون يحتجّون على قيود «كورونا»: لا نرى بارقة في نهاية النفق

أكثر من 1000 موسيقي وفنان شاركوا في الاحتجاج. أ.ب

نظم أكثر من 1000 موسيقي وفنان احتجاجاً في وسط براغ، أول من أمس، ضد القيود التي تفرضها الحكومة التشيكية، لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد. وطالب المحتجون بتخفيف القيود قريباً، وطالبوا أيضاً بدعم مالي.

وفي رسالة مفتوحة لرئيس الوزراء، أندريه بابيس، وصف المحتجون ما اعتبروه «مشكلات وجودية»، يواجهها فنانو الاستعراض، وسط إغلاق شبه كامل للفنون الاستعراضية. وقال الفنانون إنه تم إلغاء جميع المهرجانات والحفلات والفرص الاستعراضية الأخرى، مشيرين إلى أنهم لا يرون بارقة ضوء في نهاية النفق. وقال وزير الثقافة، لوبومير زوراليك، إنه يريد فتح حوار. ونقلت وكالة أنباء «سي تي كيه» التشيكية، عن زوراليك، قوله بعد اجتماع لمجلس الوزراء إن القيود ستستمر حتى نهاية العام.

طباعة