السعودية تبدأ تعطير وتبخير أطهر بقاع الأرض.. استعداداً لبدء المشاعر

صورة

بدأت السعودية تعطير وتبخير المسجد الحرام في مكة المكرمة، والمسجد النبوي بالمدينة، أمس الاثنين، استعداداً لبدء مشاعر الحج.
وشوهد رجال يعطرون جدران الكعبة، وآخرون يحملون مباخر، ويتجولون بها في أنحاء المسجد الحرام.

وأمرت السلطات السعودية بعملية تنظيف وتعقيم مكثّفة للمسجد الحرام قبل تعطيره وتبخيره في مسعى للحد من احتمال تفشي فيروس كورونا.

وقصرت السلطات عدد المسموح لهم بأداء فريضة الحج هذا العام على نحو 1000 شخص فقط من داخل المملكة على أن يكون 70% منهم من الأجانب المقيمين بالبلاد. وسيكون الـ30% الباقون من السعوديين العاملين في المجال الطبي وأفراد الأمن المتعافين من فيروس كورونا، تعبيراً عن الشكر على تضحياتهم.
 

طباعة