باستخدام رابط كيميائي يُسهِّل تفكيكها مع الحفاظ على متانتها

علماء يطورون إعادة تدوير البلاستيك الصلب

يستهلك البشر نحو 78 مليون طن من المواد البلاستيكية وتنتهي نسبة 32% منها في مياهنا. من المصدر

تدخل اللدائن المتصلبة بالحرارة؛ مثل الإيبوكسي والبولي يوريثين والمطاط في منتجات عديدة تحتاج إلى المتانة ومقاومة الحرارة، لتدخل في صناعات مثل السيارات والأجهزة الكهربائية، ويكمن عيب هذه المواد في الروابط الكيميائية القوية التي تجمعها ما يُصعِّب تفكيكها وإعادة تدويرها.

وفي هذا الإطار طور كيميائيون في معهد ماساتشوستس للتقنية طريقة تُعدِّل مواد اللدائن المتصلبة بالحرارة باستخدام رابط كيميائي يُسهِّل تفكيكها مع الحفاظ على متانتها وقوتها الميكانيكية المفيدة.

ويستهلك البشر نحو 78 مليون طن من المواد البلاستيكية، وتنتهي نسبة 32% منها في مياهنا، بما يعادل شاحنة نفايات كاملة خلال كل دقيقة، ووفقاً لدراسة علمية نُشِرت عام 2017 في مجلة ساينس، فإن كمية البلاستيك المُستهلك في الهند، التي يتم التخلص منها برميها في مياه المحيطات، جعلت البلاد في المرتبة 12 من بين 192 بلداً شملتها الدراسة في عام 2010. وحازت الصين المرتبة الأولى في القائمة ذاتها، بينما صُنِّفت الولايات المتحدة في المرتبة العشرين.

وأظهر الباحثون في دراسة نشرتها مجلة نيتشر في 22 الجاري، قدرتهم على إنتاج نسخة قابلة للتحلل من أحد اللدائن المتصلبة بالحرارة؛ يدعى بي دي سي بي دي، وتفكيكه إلى مسحوق لاستخدامه في إنتاج مزيد منه لاحقاً. وقدموا أيضاً نموذجاً نظرياً يشرح قابلية تطبيق نهجهم على مجموعة واسعة من البلاستيك والبوليمرات الأخرى مثل المطاط.

طباعة