سوار يراقب حركة اليد في الفضاء ثلاثي الأبعاد

التقنية التي طورها باحثو جامعة كورنيل قد تغير طريقة تفاعلنا مع العالم الرقمي. من المصدر

طور باحثون سواراً يتتبع حركات اليد، ما قد يغير طريقة تفاعلنا مع التقنيات الحديثة تماماً، إذ يمكن استخدام إشارات اليد في التحكم في الأجهزة، ثم ترجمة لغة الإشارة تلك بفاعلية باستخدام الحواسيب.

واشترك باحثون من جامعتي كورنيل وويسكونسين - ماديسون في تطوير الجهاز الذي سمي فينجر تراك، ما قد يساعد الأجهزة المستقبلية القابلة للارتداء في تتبع حركة اليد باستمرار في فضاء ثلاثي الأبعاد. ويستخدم جهاز فينجر تراك ثلاث أو أربع كاميرات حرارية صغيرة منخفضة الدقة لتحديد محيط الرسغ، بالإضافة إلى مواضع مفاصل الأصابع، ويحول ذلك إلى صورة ثلاثية الأبعاد.

وعاب الأجهزة السابقة التي استخدمت كاميرات حرارية ضخامة حجمها وعدم ملاءمة استخدامها للأنشطة اليومية.

طباعة