بسبب صورة مع ابنته في المسبح ..أحمد زاهر أحدث ضحايا التنمر : مش هسكت

انتقد الممثل المصري أحمد زاهر التنمر  الكبير الذي تعرض له من متابعين، بعد نشره لصورة مع ابنته، شاركها مع معجبيه على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال زاهر إنه "تعرض لشتائم وألفاظ في منتهى القذارة والانحطاط"، بعد مشاركته صورة بصحبة ابنته ليلى في حمام سباحة، عبر حسابه على موقع "إنستغرام".
وتساءل خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي عبر فضائية "الأولى"، عن سبب الوصول لهذه النقطة، متابعا: "بيقولولي إزاي حاضن بنتك، مش عارف إيه العيب في ده؟".
ولفت إلى أنه انزعج كثيرا من التعليقات التي رآها على الصور التي جمعته بابنته، بسبب ما تعرضت له ابنته أيضا من الضيق واتصالات أصدقائها حول تعرضها للشتائم، مشددا على أنه "لن يصمت إذا تعرض للأمر مرة أخرى".
وأردف: "لو حصلت شتيمة تاني مش هسكت، سأسلك سلوك الفنان شريف منير، سأصور الشتائم وأتوجه إلى مباحث الإنترنت"، مناشدا بتغليظ العقوبة على من يتم إلقاء القبض عليه.

طباعة