«ليوا للرطب»: 70 صنفاً و23 مسابقة و288 جائزة

المهرجان أكد تمسكه بالمكانة التاريخية لشجرة النخيل والمحافظة عليها . من المصدر

اختتم مهرجان ليوا للرطب مسابقات الدورة 16، التي أقيمت تحت رعاية سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، حيث استمرت لمدة سبعة أيام، تضمنت 23 مسابقة تراثية احتفت بالنخيل والفواكه، وأكثر من 70 صنف رطب من أشجار النخيل المزروعة داخل الإمارات، فيما اقتصرت فعاليات هذا العام على مسابقات الرطب والفواكه من دون زوّار، حرصاً على السلامة العامة وسلامة المشاركين والعاملين، في ظل الظروف الاستثنائية بسبب فيروس «كورونا» المستجد.

وقال مدير المهرجان مدير إدارة المشاريع والتخطيط في اللجنة، عبيد خلفان المزروعي، إن «المهرجان يجسّد رؤية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسّس النهضة الزراعية في دولة الإمارات، ودوره الكبير في وضع القواعد التي كفلت توسع القطاع الزراعي وتنميته، إلى جانب تمسكه بالمكانة التاريخية لشجرة النخيل والمحافظة عليها، وصون الموروث الثقافي والتراثي العريق لأبناء الإمارات، ونقله للأجيال المتعاقبة، حيث إن مقولته المشهورة (أعطوني زراعة أضمن لكم حضارة) تشكل رسالة المهرجان، الرامية إلى جعل ثقافة الزراعة ظاهرة راسخة لدى كل أفراد المجتمع».

وبلغ عدد المسابقات في مهرجان ليوا للرطب 23 مسابقة (11 مزاينة للرطب، وسبع مسابقات للفواكه، مسابقة أجمل مخرافة، وأربع مسابقات للمزرعة النموذجية)، وقد خصص لها 288 جائزة بقيمة إجمالية بلغت أكثر من ثمانية ملايين و465 ألف درهم.

طباعة