نرويجي يؤدي أغاني إلفيس بريسلي لـ 50 ساعة دون توقف

زعم رجل نرويجي، اليوم السبت، أنه حقق رقماً قياسياً عالمياً في أداء أغاني إلفيس بريسلي دون توقف لمدة 50 ساعة و50 دقيقة و50 ثانية.

وحقق كيل هينينج بيورنستاد، المعروف بكيل إلفيس، الرقم القياسي في وسط أوسلو، حسبما ذكرت وكالة الأنباء النرويجية (إن تي بي).

وقال كيل (52 عاماً) بعد إنهاء الغناء الماراثوني: «لن أفعل هذا مرة أخرى».

وبدأ محاولته صباح الخميس وبثتها صحيفة «في جي»، التي تصدر في أوسلو بين جهات أخرى، عبر الإنترنت.

وتناوب كيل إلفيس على الجلوس والسير حول المسرح، وعندما انتهى من ألبوم الأغاني، بدأ من جديد.

وكان المغني الألماني توماس «كورتيس» جيتيه في 2004 قد حقق الرقم القياسي في غناء أغاني إلفيس بريسلي لمدة 43 ساعة و11 دقيقة و11 ثانية، واعترفت به موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وستستخدم عائدات أحدث الإداء الغنائي الماراثوني لتمويل مستشفى للاجئين في ميانمار.

وكان هناك خبير تغذية وطبيب يتابعان بيورنستاد الذي كان يحصل على مياه دافئة أضيف إليها عسل وليمون بانتظام. وكان يحصل أيضاً على عصائر فاكهة وكان يُسمح له بالحصول على استراحة خمس دقائق كل ساعة. وكان يمكنه تجميع عدد الدقائق لاستراحة أطول.

طباعة