جريمة قتل داخل المسجد.. والقائم على الجامع يتوفى بأزمة قلبية تأثراً بالحادث في تونس

أعلنت وزارة الشؤون الدينيّة في تونس مقتل مصل جراء الاعتداء عليه في أحد الجوامع بمعتمدية جبنيانة في ولاية صفاقس.

وأشارت الوزارة، في بيان بثته إذاعة «موزاييك» التونسية اليوم السبت، إلى أن المجني عليه تعرّض أمس الجمعة لاعتداء فظيع، ما أدى إلى وفاته متأثراً بجراحه بعد أن نقل إلى مستشفى جبنيانة.

ولفتت إلى إصابة القائم بشأن الجامع بأزمة قلبيّة مساء اليوم نفسه، توفي إثرها في منزله بعد صلاة العصر متأثراً فيما يبدو بالجريمة المرتكبة قبل ساعات.

وشدّدت الوزارة على ضرورة أن تكون بيوت الله آمنة تقام فيها شعائره في طمأنينة وسلام، معلنة تضامنها المطلق مع إطاراتها المسجديّة ضدّ كل من ينال منهم معنوياً أو مادياً.

وأكّدت الوزارة التزامها بمتابعة الحادثة في ظل ما ستُثبته التحقيقات وما ستُقرّره الجهات القضائية المتعهّدة، والقيام بكل الإجراءات القانونية المستوجبة.

طباعة