استثمارات الأردن في قطاع النخيل: نصف مليار دولار

 كشف رئيس جمعية التمور الأردنية المهندس أنور حداد، ان حجم الاستثمارات بقطاع النخيل في الأردن بلغ نصف مليار دولار، وان المساحة المزروعة بالنخيل تصل إلى 35 ألف دونم، فيما وصل عدد الاشجار الى نحو 550 ألف شجرة.
وقال حداد في محاضرة ألقاها عبر تطبيق “زوم” أمس، بعنوان “التمور: منتج وطني استراتيجي”، إن مزارع النخيل في الأردن توفر نحو 8 آلاف فرصة عمل، 35 بالمئة منها للنساء.
وتوقع حداد ان ترتفع حصة الانتاج الاردني من التمور في السوق العالمية خلال السنوات المقبلة، بسبب دخول المساحات المزروعة حديثا بالإنتاج واستمرار زخم التوسع بزراعته وانتاجه، ما يسهم في الحد من الاختناقات التسويقية في الخضار والفواكه الاخرى، بالإضافة الى ارتفاع العوائد من انتاجه على المتر المكعب من المياه بعدة اضعاف، مقارنة مع باقي المزروعات الاخرى.
واضاف ان هذا القطاع يتمتع بالقدرة على استخدام التقنيات والميكنة الحديثة بالإنتاج وعمليات ما بعد الحصاد، مشيرا الى وجود عدد من المزارع الحاصلة على شهادة الممارسات الزراعية الحسنة والايزو وغيرها من شهادات الجودة العالمية، بسبب التطوير والتحديث المستمر من قبل مزارعي هذا القطاع لتقنيات ما قبل وبعد الحصاد.
وعرض حداد خصائص التمور الاردنية التي شكلت نقلة نوعية في الطلب عليها عالميا، مؤكدا انها تتميز بسهولة هضمها وطعمها وقوامها المرغوب لدى المستهلك، اذ يبدا انتاجها في المملكة بعد ان ينتهي موسم الانتاج في مناطق الخليج العربي، كما ان محتواها من السكريات يقتصر بشكل رئيسي على السكريات الاحادية وليس الثنائية ذات التأثير السلبي على مستويات السكر بالدم.

طباعة