نقابة المهن التمثيلية تدافع عن عبدالرحمن أبو زهرة : لن نقبل التطاول على رموز مصر

 

 

في بيان شديد اللهجة، أصدرته عبر حسابها الرسمي على موقع فيس بوك، قالت نقابة المهنة التمثيلية في مصر دفاعا عن الفنان عبد الرحمن أبو زهرة "لا ولن تقبل أي محاولة من أي نوع للتطاول على رموز مصر الفنية سواء بالتصريح أو بالإشارة أو التلميح وتحذر كل من يحاول أن يقوم بذلك من عواقب وخيمة فلن تسمح النقابة أبداً بأن يمر هذا السلوك دون محاسبة"

وجاء هذا البيان، ردا على الضجة الإعلامية التي أثارتها التصريحات الخطيرة  لكل من معتزة صلاح عبد الصبور، ابنة الشاعر صلاح عبد الصبور، والفنانة عفاف مصطفى على حساباتهما الشخصية على موقع "فيسبوك" ، اللتين انتقدتا ما قالتا أنه "سوء تعامل الفنان عبد الرحمن أبو زهرة وافتقاده إلى الحرفية وإلى أدنى أخلاقيات المهنة، وتعامله السيء مع من حوله وتعمده التعالي على المواهب الجديدة"، حيث صرحت عفاف مصطفى قائلة" ما فيش ممثلة سلمت من لسانك ولا انتقاداتك اللاذعة، طول الوقت في اللوكيشنات وخصوصا الممثلات صغيرات السن الواعدات أو النجمات الصغيرات في اللوكيشنات مابيعجبكش العجب تنتقد حتى عفويتهم وحتى أزياءهم كمان."

أما معتزة صلاح عبد الصبور، فلفتت إلى معاناتها من التجربة العصيبة والمريرة التي مرت بها مع النجم، مشيرة إلى تعمده التنمر عليها في أكثر من مناسبة، مما كان كفيلا بإعادتها لمنزلها باكية.

وأثارت هذه الاعترافات المدوية في حق الفنان حملة واسعة من الانتقادات اللاذعة لكلا الفنانتين، بعد أن اصطف جمهور الفنان القدير لمناصرته والدفاع عنه، ساندهم في ذلك عدد من أبناء أوسط الفني وأبرزهم السيناريست مدحت العدل الذي رد قائلاً: "خرجت علينا سيدة تطلق على نفسها فنانة لتنال من قيمة وقامة العظيم والأستاذ الكبير عبد الرحمن أبو زهرة".، فيما كشفت لاحقا أنها حذفت ما نشرته بطلب من نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي ، الذي اتصل بها وحثها على حذف كلامها.

وكان النجم قد أثار في وقت سابق، موجة واسعة من التعاطف الجماهيري على خلفية تصريحاته التلفزيونية الأخيرة التي عبر فيها عن يأسه واكتئابه الشديد، بسبب عدم تلقيه عروضا للعمل، مشيرا إلى أنه يفكر حاليا ‏في الاعتزال رغم موهبته ‏وتاريخه الفني الطويل.

 

 

طباعة