#صرخات_احلام الأخيرة في الأردن تهز مواقع التواصل بتفاصيل قاسية

بتأثر لافت، تفاعل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، مع مأساة الفتاة المغدورة (أحلام) التي فقدت حياتها على يد والدها في محافظة البلقاء الأردنية.

وضجت حسابات بالجملة، من داخل المملكة وخارجها، بحادث الشابة الأربعينية التي ضربها والدها على رأسها بأداة راضة؛ ما أدى إلى وفاتها على الفور، في منطقة عين الباشا بمحافظة البلقاء، حسب الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام في الأردن، اليوم السبت، على حساب المديرية بـ«فيس بوك»، مشيراً إلى أنه تم ضبط الفاعل وإحالته للقضاء بعد إنهاء التحقيقات معه.

من جهتهم، تداول العديد من روّاد منصات التواصل، مقطع فيديو عن الحادث. وذكروا تفاصيل قاسية، لم يتم التأكد منها، عن الطريقة التي قتلت بها الفتاة، وشنوا حملة على الأب، بغض النظر عن الأسباب «وشو ما عملت» الابنة المغدورة، لافتين إلى ردود فعل الأب الباردة بعد الجريمة، والحالة التي وجد عليها الإسعاف جثة الفتاة المغدورة في الشارع العام.

وشهد هاشتاغ #صرخات_احلام، تفاعلاً كبيراً في البداية في المملكة، ليصبح حديث منصات التواصل، خصوصاً «تويتر»، بالإضافة إلى مغردين في دول عدة، أعربوا عن حزنهم الشديد، مؤكدين أن مأساة أحلام تختصر قصص العديد من الفتيات اللواتي يتعرضن للتعنيف الأسري، ويصل الأمر إلى أن البعض يفقدن حياتهن، تحت ذرائع كثيرة.

 

طباعة