بما يشبه "التحكم بالقيادة" في السيارة ... طائر يقطع 170 كيلومترا دون أن يحرّك جناحيه

  تمكن فريق من العلماء من حل لغز كان يحيط دائما بطائر “كوندور الأنديز” الأكبر حجما ووزنا بين طيور العالم، والشهير بقدرته على البقاء في الهواء 5 ساعات، يقطع خلالها أكثر من 170 كيلومترا من دون أن يرف بجناحيه إلا فيما ندر، في خاصية تشبه "التحكم بالقيادة" في السيارة، وهو الذي يزيد وزنه عن 15 كيلوغراما كمعدل، فيما امتداده مع جناحيه يصل إلى 3 أمتار، فما السر بهذا الطائر؟

خضع الطائر للدراسة والمراقبة منذ  2013 وطوال 5 سنوات، وخلالها قامت البروفيسورة Emily Shepard أستاذة البيولوجيا في جامعة Swansea University بمقاطعة “ويلز” البريطانية، ومعها زملاء آخرون من جامعة Comahue الوطنية بمقاطعة Rio Negro في الأرجنتين، بتعقب 8 طيور، عبر مسجلات طيران تكشف عن كل مرة يرفرف فيها الطير جناحيه، حسب بحثهم الذي نشروه هذا الأسبوع بدورية PNAS العلمية الأميركية، عن الطير الذي استمد اسمه من جبال يعيش فيها، وممتدة على طول الساحل الجنوبي والغربي لأميركا الجنوبية، وهي “جبال الانديز” الممتدة من الأرجنتين التفافا إلى فنزويلا.

ووفق "العربية نت" اكتشف الفريق العلمي، أن تحريك “الكوندور” لجناحيه يمثل 1% فقط من وقت الرحلة التي تستغرق 5 ساعات، يقطع خلالها 170 كيلومترا كمعدل، واكتشفوا في تأكيد موثق، أن الطير المعروف باسم Andean condor انجليزيا، يستخدم التيارات الهوائية للبقاء في الهواء لساعات، فيتمكن من التمتع بقدرة على التحليق في ارتفاعات عالية والحفاظ على طاقته أثناء البحث عن طعامه، من دون الحاجة إلى رفرفة جناحه، لأنه يسخّر تيارات الرياح لتمضي به إلى حيث يشاء.

طباعة